bool

دائرة التشغيل في النجف تنجز (٢٥) معاملة تسجيل لأبناء العوائل النازحة والمتعففة في المحافظة الحكيم يعتبر قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل انتهاكا خطيرا مفوضية الانتخابات تقرر موعدا لعرض سجل الناخبين بصورة نهائية الجعفري: نقل السفارة الامريكية الى القدس لها تداعيات خطيرة على المنطقة مكتب المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني يدين قرار الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل الصدر يطالب الحكومة باغلاق السفار الامريكية في بغداد احتجاجا على قرار ترامب الاخير بشان القدس الصين تتهم الهندي باختراق مجالها الجوي مجلس الوزراء : لا نستثنى أية محافظة من جباية الكهرباء مجلس الامن الدولي يدين انتهاكات حقوق الانسان ف ليبيا اصابة 25 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي

الصدر يرعى مؤتمر(الزهراء) العلمي الرابع في النجف الاشرف

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الصدر يرعى مؤتمر(الزهراء) العلمي الرابع في النجف الاشرف

 

 

 

 

 

برعاية زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر اقيم المؤتمر العلمي الرابع,اليوم الاحد, في النجف الاشرف تحت شعار ( الزهراء عنوان الوحدة الإسلامية )  وحضر المؤتمر شخصيات دينية وسياسية واكاديمية من المحافظات العراقية كافة.

 

 وقال زعيم التيار الصدري  السيد مقتدى الصدر خلال كلمته في المؤتمر " إن محاولة الفصل بين الاديان ليس من واجبنا نحن البشر بل هي قضية مناطة بالله تعالى"، داعيا اتباع الديانات إلى " كلمة سواء ان لا نعبد الا الله ولا نشرك به شيئا", مشددا على ضرورة ترك الخلافات جانبا وتحكيم لغة العقل والحوار ".

من جهته اكد الناطق الرسمي للتيار الصدري الشيخ صلاح العبيدي"ان مؤتمر السيدة الزهراء(عليها السلام) الرابع يهدف الى توحيد الكلمة بين الاطراف العراقية وليس فقط الوحدة الاسلامية,وانما توحيد المواقف امام التحديات التي تواجه البلد",معربا عن امله في ان يسهم المؤتمر بتقريب وجهات النظر ووضع صورة نهائية لمرحلة مابعد داعش الارهابي وعدم السماح للدول الاقليمية بتقرير مصير العراق وان يكون للعراقيين موقف واضح لتحديد مستقبل العراق الواحد الموحد".

فيما اكد المرجع الديني اية الله العظمى جواد الخالصي"ان مثل هكذا مؤتمرات هي مشاريع وطنية تسير نحو هدف مقدس لوحدة العراق وان يكون حرا مستقلا وان تكون وحدته كاملة غير منقوصة", واشار المرجع الخالصي "انه لاتوجد خصومة بين الاديان والمذاهب الاسلامية والطوائف الاخرى ولا حتى بين الاديان لان مصدر الاديان واحد وتوجد مشتركات كثيرة فيما بينها , وان الفكر التكفيري ماهو الا فكر طارئ على الاسلام ويقف بالضد من التعايش السلمي ومبادئ الاسلام الحنيف".

من جانبه اوضح نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي "ان مثل هكذا مؤتمرات كبيرة انعقدت في ضل ظروف استثنائية والبلد في حالة حرب ضد التنظيمات الارهابية,فانها تعطينا درسا جديدا في الوحدة الاسلامية والوحدة العراقية وظرورة التوحد لمواجهة هذه التنظيمات الارهابية لانها تستهدف العراقيين بكل اطيافهم ومذاهبهم ولاتستثني احدا ".

 

واضاف اللامي ان للاعلام دورا مهما بتوعية المجتمع واشاعة روح السلام والتاخي , فيما حث اللامي وسائل الاعلام بكشف اسماء من "يريدون تدمير العراق لكي يعتاشوا على جراحات والام ابناءه".

المزيد من تقارير وتحقيقات

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha