bool

الشباب هم من يرسم الخارطة السياسية القادمة - جعفر جخيور وادي السلام مقبرة ام صالة ولادة - جعفر جخيور ينبوع الحكمة معطاء - سلام محمد العامري رئيس حركة الإعمار في العراق يحذر من مؤامرة تستهدف المغتربين العراقيين ويشيد بصراحة العبادي ومشروع الصدر اجراء عملية القلب المفتوح لسيدة حامل في شهرها السادس في مركز ابن البيطار لجراحة القلب لنبني وطنا ! - مهدي أبو النواعير "مدينة الصدر تختنق" وزارتا العمل والأمن الوطني تنظمان دورة تدريبية خاصة بالحراس الاصلاحيين استعادة منطقة راس الكف الاستراتيجية في تلال القاع شرقي لبنان عمليات قادمون يا تلعفر تعلن سيطرتها على سلسلة جبال شيخ إبراهيم وتحرير ثلاث قرى في قضاء تلعفر

الحاج زبالة اشهر من تشي - مازن الحميد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 قد تسأل مواطن عراقي عن اسم احد زعماء العراق في حقبة الخمسينات قد تنصدم حينما يشغله الصمت وحينما تساله عن الحاج زبالة مباشرة تجد اجابته بنعم انه اشهر من تشي

 

حيث توارث الاجيال هذا الاسم في العراق وفي بغداد على وجه الخصوص بعد قيام الدولة الحديثة في العراق حيث بدات محال المواد الغذائية والتجارية بفتح ابوابها في الخمسينات كان احدى هذه المحال ما يسمى (شربت الحاج زبالة) قد يكون كل من طرق سمعه الاسم ينفر لذلك ولكن من الموكد ان الحاج زبالة كان اسم صاحب المحل  ومع ذلك لم يتاثر المحل بالاسم فقد كان المحل يقدم المشروبات اللذيذة وهذا  مكان وراء شهرة المحل وازدياد الطلب على منتجاته من عصائر الفواكه المختلفة بدأ المحل اعماله في اوائل القرن العشرين ولا يزال يعمل في شارع الرشيد حتى يومنا هذا مضيفا الى خدماته تقديم الكيك العراقي الشعبي ووجبات الافطار وحسب مذكرات صاحب المحل التي توراثها احفاده حيث ذكر الحاج زبالة كانت الملكة عالية والملك غازي الاول ووالدة الملك فيصل الثاني يرسلون سائقهم لاحضار العصائر والمشروبات من محل الحاج زبالة بين الحين والاخر لم ابالغ اذا اخبرتكم الى اليوم مازال طعم العصير هو ذاته وفي اللحظات التي تكون واقف في المحل يتخيل لك الوقوف في متحف بغدادي حيث صور بغداد القديمة والزعماء والملوك تملأ الجدران للحقبة التي عاصرها تأسيس محل الحاج زبالة للمشروبات والعصائر حيث يتصدر هذه العصائر المشروب الشعبي الذي يشغل الحاسة العراقية بالهدوء مشروب عصير الزبيب هكذا اخبرني ابي وهكذا انا شاهدة وعاصرت وساخبر اولادي بذلك الاسم الذي شغل ذاكرة العراقيين في الداخل والمهجر.

المزيد من مقالات

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha