bool

الحكيم يعتبر قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل انتهاكا خطيرا مفوضية الانتخابات تقرر موعدا لعرض سجل الناخبين بصورة نهائية الجعفري: نقل السفارة الامريكية الى القدس لها تداعيات خطيرة على المنطقة مكتب المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني يدين قرار الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل الصدر يطالب الحكومة باغلاق السفار الامريكية في بغداد احتجاجا على قرار ترامب الاخير بشان القدس الصين تتهم الهندي باختراق مجالها الجوي مجلس الوزراء : لا نستثنى أية محافظة من جباية الكهرباء مجلس الامن الدولي يدين انتهاكات حقوق الانسان ف ليبيا اصابة 25 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي مدير مطار بغداد يكلف بادارة مطار النجف الاشرف الدولي

القبانجي:المرجعية حسمت الموقف من الانفصال ونؤكد على وحدة الشعبين الكردي والعربي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القبانجي:المرجعية حسمت الموقف من الانفصال ونؤكد على وحدة الشعبين الكردي والعربي

 

اكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف, ان بيان المرجعية الدينية حسم الموقف بشان استفتاء كردستان، وطالب سماحته الحكومة والبرلمان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق لكشف ملابسات واردات مطار النجف الاشرف.

السيد القبانجي أشاد بالقوى العسكرية والحشد الشعبي في عمليات تحرير ناحية الحويجة مثمنا دور فرقة العباس (ع) في تحريرها لناحية الرياض في الحويجة. مبينا انه لم يتبقى من الحويجة سوى الشريط الحدودي مع سوريا.

من جانب اخر اوضح سماحته ان بيان المرجعية الدينية حسم الموقف والرؤية حول استفتاء اقليم كردستان، مشيرا الى التوافق الايراني التركي في رفض الانفصال.

الى ذلك اكد سماحته وحدة الشعبين الكردي والعربي مبينا ان هذه الوحدة محفوظة بعيدا عن الصراعات السياسية فيما دعا المحكمة الاتحادية لبيان رؤيتها لتحقيق حاكمية الدستور واستحقاقاته.

وفي الشان ذاته انتقد سماحته بيان الوقف الكردي الذي ندد بالحشد الشعبي وبالازهر الشريف.

وفي محور اخر ثمن سماحته فتح طبيبين عيادتهما مجانا لذوي الشهداء مبينا ان هذا الموقف يستحق الاشادة وهو عمل جهادي شريف، مثمنا في الوقت نفسه جهود المستشفيات والكوادر الطبية في النجف الاشرف.

وحول ازمة مطار النجف دعا سماحته الحكومة والبرلمان الى تشكيل لجنة تقصي الحقائق لكشف الملابسات والضبابية في واردات المطار وتبيين الحقيقة بشفافية.

وفي محور منفصل اشار سماحته الى خطر تلوث مياه الفرات بسبب القاء المياه الثقيلة فيه داعيا الحكومة المحلية في النجف الاشرف الى معالجة المشكلة متمنيا عليهم منع القاء المياه الثقيلة فيه.

وفي شان اخر ثمن موقف جامعة بغداد في منع التعاطي وتداول الكتب الوهابية في الجامعة.

وفي الشان الدولي استنكر سماحته العملية الارهابية التي حدثت في ولاية لاس فيغاس التي راح ضحيتها 250 جريح وقتيل وقال: ندين هذا العمل الوحشي وهو عمل ارهابي ونحن ضد ثقافة الارهاب. فيما اشار الى تصريحات السلطات الالمانية بوجود 1800 ارهابي محتمل في المانيا داعيا الى ان يستنفر العالم لمواجهة الارهاب.

 

وفي الخطبة الدينية اشار سماحته الى ملحمة عاشوراء وما تلتها من عملية سبي لال الرسول (ص) ودور العقيلة زينب (ع) التي قادت الثورة الزينبية واحدثت تحولا كبيرا في الكوفة والشام. مشيرا الى دور الرؤوس.

 

الى ذلك قدم سماحته الشكر للشعب العراقي الذي احيا هذه المناسبة حيث شارك اكثر من 6 مليون زائر في يوم عاشوراء في كربلاء مثمنا الدور العظيم للشعب العراقي وخطباء المنبر الحسيني والمواكب والقوات الامنية والمؤسسات الخدمية وقال: اصحاب المواكب ناضلوا وجاهدوا وهم كرماء بارواحهم واموالهم وخدمتهم هي افضل خدمة للوطن.

المزيد من اخبار العراق

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha