bool

مؤسسة المرأة العراقية في النجف تقيم ورشة عمل بعنوان ضغوطات العمل وتأثيرها على المهارات دائرة التشغيل في النجف تعلن عن فتح باب التقديم للشمول ببرنامج صندوق الإقراض لعوائل الشهداء لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعها الثالث بمشاركة (٢١) عضواً رئيس مركز الرافدين للحوار يكشف ما وراء الحرب السرية ضده والدعم المالي مركز الرافدين للحوار يصدر بياناً يكشف فيه عن طبيعة نشاطاته ودوره باشاعة مفهوم الحوار دائرة التشغيل في النجف تقيم ندوة تثقيفية حوارية حول قانوني العمل والضمان الاجتماعي للعمال لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة اسباب انتشار ظاهرة التسول وكيفية معالجتها زلزال بقوة 5,9 رختر يضرب مدينة "تازه آباد" بمحافظة كرمانشاه غرب ايران قطع خدمة الانترنت في العراق يتسبب بخسائر مالية كبيرة العبادي يؤكد على اهمية الاستقرار ورعاية مصالح الشعب وحفظ الامن في جميع المحافظات

ألتسقيط السياسي طريق الفاشلين - سلام محمد العامري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ألتسقيط السياسي طريق الفاشلين - سلام محمد العامري

 

يتخذ بعض الساسة وقبيل كل انتخابات, عمليات مقيته لا تحمل ذرة من الأخلاق, ناهيك عن أنها تَقَعُ ضمن مصطلحات, الكذب, البهتان, الغيبة, والافتراء, مخالفين من خلالها شرع الخالق.

الساسة هي الطريق للقيادة, فمن لا يعرف كيف يسوس الناس, لا يصل لطريق قيادتهم, إلا أن هناك من يسعى من خلال سياسة, تتصف بحسن الخًلق, متنفساً مع غيره, بكل ثقة وجدارة, ومنهم من يستعمل السياسة القذرة.

خلال سنين مضت من حكم الطغاة, ومجيء الحكم الديموقراطي, دخل بعض الساسة, الذين جُبلوا على فقدان دماثة الخُلق, مستبدلين إياها بسوء الخُلق, طمعاً منهم بالحصول, على صوتٍ يؤهلهم للفوز بالانتخابات, مع علمهم بِكَذب ما يدعون من كَذب, ما يدخلهم بخانة الكذابين والمغتابين. 

قال الرسول محمد, صلى الله عليه و آله:" عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر, والبر يهدي إلى الجنة, وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق, حتى يُكتب عند الله صديقاً, وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور؛ والفجور يهدي إلى النار, وما يزال العبد يكذب ويتحرى الكذب, حتى يُكتب عند الله كذابا".

بعد أكثر من عقد, مارس بها العراقيون الانتخابات, تأهل خلالها فاشلون وفاسدون, بالفوز دون حق, حيث الوعود الكاذبة للمواطن, وتشويه الأطراف الأخرى, تَتَكَرر الحالة مرة أخرى, مستهدفة تيار شهيد المحراب, الفتي بولادته والغني بتأريخه, عن طريق كذبة سرعان ما تم كشفها, ( صورة لامرأة مصرية, تعرضت للضرب من قبل أهل طليقها).

 

فهل يمتلك القائمون الترويج للكذب والبهتان, ذرة من الشرف السياسي؟ وهل ستكون لهم عبرة, أنَّ النجاة في الصدق, وليس رمي غيرهم بالبهتان المبين؟ نترك الأمر للمواطن, كي يميز بين الغثِ والسمين.  

المزيد من مقالات

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha