bool

العبادي: الأجهزة الأمنية قادرة على حماية المراكز الانتخابية في العراق مقالات للرأى .. الغدُّ - إبراهيم أمين مؤمن رئاسة الوزراء تعلن يوم الاحد عطلة رسمية كلام واضح وتسويف فاضح - ثامر الحجامي المرأة و دورها في المُجتمع - ميلاد مؤيد الإتصالات تنفي الأخبار المتداولة حول قطع خدمة الأنترنت نقابة العلوم تعقد اجتماع موسع لمناقشة الية المطالبة بحقوق خريجي كليات العلوم مترفون متنعمون وفقراء بلا عون من المنزلق الخطير الى تقرير المصير ...السيستاني زعيما للتغيير - علي هادي الركابي بكلمة الفصل قضي الأمر - خالد الناهي

اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تتكفل بارسال احد الجرحى الابطال للعلاج خارج العراق .

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تتكفل بارسال احد الجرحى الابطال للعلاج خارج العراق .

بعيون غائرة  ويدان ترتجفان ووجه متعب  بدت عليه آثار تقدم العمر ولحية قد غزاها الشيب بالكامل  وبخطوات بطيئة

قدم الى مقر اللجنه العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي بالنجف الاشرف شيخ كبير طاعن في السن تبدو ملامحه وهيئته انه ابن السبعين عاما ، انه المجاهد الجريح صكبان حسن عبيد والملقب (بابو علي الفرطوسي) من مواليد (1970) من سكنت منطقة التجاوز بحي الشعب في العاصمة بغداد والمعيل لاسرته المتكونه من ثمان افراد وكان يعمل عامل بناء ، وبعد صدور فتوى الجهاد الكفائي  التحق هو واثنان من اولاده في صفوف الحشد الشعبي المقدس ، وكان من الرعيل الاول مع الشهيد الشيخ مشتاق الزيدي رحمه الله.

 اشترك المجاهد صكبان في جميع معارك تطهير ارض العراق من دنس داعش التكفيري مقاتلاً في تشكيلات فرقة الأمام علي (عليه السلام)القتالية حشد شعبي   وكان آمرا لمفارز 106 التي اشترك في معركة تحرير الرمادي والفلوجة والصقلاوية وتكريت والعلم والموصل وبقي في خطوط الصد مايقارب الاربعة اشهر بلا اجازة  ، وقد حصل على تلك الاجازة لمدة عشرة  ايام بعد نهاية تحرير المحور الذي كان فيه ، ولكن واثناء اجازته اطلق القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي عمليات (قادمون ياتلعفر )، عندها قطع المجاهد صكبان( ابو علي ) اجازته ملتحقا الى ساحة المعركة ليشارك ابطال الحشد الشعبي في تلك المعركة الحاسمة، وبعد التحاقه بثلاثة ايام اصيب في عينيه مما ادى الى فقدانه لعينه اليسرى بالكامل . وبعد قدومة الى مقر اللجنة وجه سماحة الشيخ طاهر الخاقاني رئيس اللجنة بارساله للعلاج خارج العراق فوراً وعلى نفقةاللجنة ،وبالفعل تم اجراء عملية جراحية تكللت بالنجاح وتركيب عين

اصطناعية متحركة له ، قبل ان تلتهب عينه اليمنى وكاد يفقد البصر  بشكل كامل ولكن سرعاً ما وجه سماحة الشيخ طاهر الخاقاني بارساله لاستكمال العلاج خارج العراق مره اخرى  . 

وقبل السفر قدم هذا المجاهد البطل الى مقر اللجنة اليوم الاربعاء ليقدم الشكر والعرفان لمن مد له يد العون والمساعدة وانقاذه من فقدان البصر داعيا الله عزوجل ان يمن على سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي  ولسماحة الشيخ طاهر الخاقاني رئيس اللجنة بالصحة والعافية ولكل العاملين في اللجنه الذين واصلو الليل بالنهار على خدمة المجاهدين .

المزيد من اخبار الحشد

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha