bool

وزير الداخلية الفرنسي يبرر الاعتداء عن الأساليب التي استخدمتها شرطة مكافحة الشغب على الطلاب المحتجين مصرف الرافدين يقرر منح قروضا للمواطنين والموظفين تصل إلى (75) مليون دينار لشراء وحدات سكنية المالكي يؤكد تمسك ائتلاف دولة القانون بترشيح فالح الفياض لوزارة الداخلية العامري والخزعلي يبحثان سبل الإسراع في إكمال تشكيلة الحكومة الحالية خطيب الكوفة مطالباً بتغير المادة (٥٧) للاحوال الشخصية: طلاق التفريق بالمحاكم باطل شرعاً وتبقى الزوجة على ذمة زوجها القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة ندعو الحكومة لانقاذ البصرة ونحذر من الانفتاح التجاري مع إسرائيل زيارة الاربعين.. خط صراع، وابراز قوة - حيدر الرماحي المرجع الأعلى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة عالم دين بارز في الإحساء مدير عام تربية النجف الاشرف يدعو بالاسراع في تأهيل البنى الصحية للمدارس سلطة الطيران المدني تقيم احتفال اليوم العالمي للطيران المدني

روبوتات نانو تتحول إلى "طبيب" يمكن ابتلاعها!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
روبوتات نانو تتحول إلى "طبيب" يمكن ابتلاعها!

تخيّل ان جيشاً من الروبوتات المجهريّة الصغيرة التي يتسع مليارات منها داخل ملعقة صغيرة, ويتم تجهيز هذه الروبوتات لتُحقن في أكثر المناطق الحساسة في الجسم، مثل الدماغ والقلب، لإيصال الأدوية بمنتهى الدقة إلى الأماكن التي تحتاجها، كجيش من أطباء جراحيين يعملون داخل الجسم, ورغم أن هذا الجيش من روبوتات النانو الصغيرة هو أقرب للخيال منه إلى الحقيقة، إلا أنه قد يصبح واقعاً قريباً بفضل جهود المهندس الطبي براد نيلسون وأفراد من فريقه، الذين عملوا على تطوير تلك التقنية لعقد من الزمن في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا.

وشبّه نيلسون روبوتات النانو التي صممها ببكتيريا, تتنقل في مجرى الدم في الجسم باستخدام ذيل, ويتم تُحريك الروبوتات عن طريق السيطرة على الذيل من خارج الجسم, وتم اختبار هذه التقنية لأول مرة في المنطقة السائلة في مقلة العين، وهي إحدى المناطق الأكثر حساسية في الجسم, ونجحت الروبوتات في إيصال مادة إلى منطقة الشبكية لعلاج مشاكل مرتبطة بالتقدم في السن، مثل الضمور في العضلات، والتي تتسبب بالإصابة بالعمى, ويقول نيلسون انه يمكن استخدام تلك الروبوتات كبديل عن عمليات القسطرة، نظراً إلى قدرتها في الوصول والتغلغل في الأماكن الأكثر دقة في الجسم، ما يسهّل حركتها في الدماغ والأمعاء الدقيقة والمسالك البولية, وتعد سهولة حركة الروبوتات من اهم العوامل التي أدت إلى اعتبار تقنية النانو السلاح الأول ضد أنواع السرطان.

المزيد من علوم وتكنولوجيا

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha