bool

التربية تعلن رفض فكرة الدخول الشامل للامتحانات الوزارية من قبل هيأة الرأي في الوزارة العبيدي: قدمنا طلباً الى مجلس الوزراء لصرف "عيدية مجزية" للنازحين واشنطن سترسل نحو1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط في ظل تصاعد التوتر مع إيران التعليم العالي تعلن عن توفر منح دراسية مجانية في سنغافورة مفوضية الانتخابات تنفي وجود اتفاق لتأجيل انتخابات مجالس المحافظات القانونية النيابية تؤكد على أهمية تشريع قانون جرائم المعلوماتية ماذا يحصل لجسمك عندما تصبح نباتيا؟ تناول مكمل غذائي يسبب تغيرات في نبيت الأمعاء وبالتالي سرطان القولون اكتشاف علاج لمرض الزهايمر يعتمد على الصوت والضوء منظمة الصحة العالمية تكشف عن (12) عاملا خطيرا يتعلق بالإصابة بالخرف عند التقدم في العمر

ممثل المرجعية: الاسلام ليس مجرد عبادات وطقوس وهتافات ترفع وشعارات تصدح

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ممثل المرجعية: الاسلام ليس مجرد عبادات وطقوس وهتافات ترفع وشعارات تصدح

أكد ممثل المرجعية الدينية العليا ان الاسلام ليس مجرد عبادات وطقوس وهتافات ترفع وشعارات تصدح".

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف، ان "النهضة الحسينية تعلمنا بان الاسلام ليس مجرد عبادات وطقوس تؤدى، كما انه ليس مجرد شعارات ترفع وهتافات تصدح بها الحناجر".

وأضاف، ان "الاسلام الحسيني الصادق يمثل موقف يقفه المؤمن في حال واجهت الامة الاسلامية خطر الانحراف او داهمتها عواصف التضليل والخطر".

وأوضح، ان "الكثير من الشخصيات الاسلامية التي كانت لها غزارة في العلم وسني عمرها مليئة بالتعبد والتهجد والذكر لله تعالى نجدها حينما داهم الخطر الامة الاسلامية بالانحراف والضلال انكفأت في زوايا بيوتها ووقفت على التل تتفرج ولم يكن لها موقف تنصر به الامام الحسين عليه السلام، مستشهدا بقول الامام الحسين عليه السلام (من لحق بنا فقد استشهد، ومن لم يلحق بنا لم يدرك الفتح)".

ويرى ممثل المرجعية الدينية العليا انه من خلال دراسة سيرة الذين خذلوا الامام الحسين عليه السلام يتم التأكد بان الاسلام والمبادئ الحسينية والنهضة الحسينية تعني ان الانسان الحسيني ليس مجرد ان يؤدي هذه العبادات والطقوس ورفع الشعارات والهتافات لتصدح بها الجناجر، بل ان الاسلام والنهضة الحسينية يمثلان موقف يقفه الانسان في حال داهم الاسلام خطر عظيم".

واستدرك الشيخ الكربلائي ان "من وقف تلك الوقفة الشجاعة والمضحية امام خطر عصابات داعش الاجرامية وضحى بنفسه او بذل ماله هو ذلك الشخص الذي استطاع ان يترجم مبادئ النهضة الحسينية".

ولفت الى ان "من يقف في مثل هذه المنعطفات الخطرة والحساسة موقف المتفرج ويؤثر سلامة دنياه وسلامة نفسه واهله وماله على سلامة دينه ومقدساته واعراض مواطنيه فانه مهما اجتهد بالعبادات والذكر فانه لايمثل المنهج الحسيني الصادق".

وأكد في ختام خطبته ان "على الانسان ان يعي ماهي مبادئ النهضة الحسينية وكيف يكون الانسان حسينياً حقاً".

ولفت الى ان "الانسان الحسيني ليس مجرد ان يرفع شعارات ويؤدي طقوسا بل هو موقف للانسان اذا ما داهمه خطر عظيم ومن وقف تلك الوقفة الشجاعة والمضحية أمام خطر داعش وضحى بنفسه أو بماله فانه قد ترجم النهضة الحسينية وأن من وقف وقفة المتفرج ويؤثر نفسه وماله وأهله على سلامه دينه ووطنه فانه لا يمثل المنهج الحسيني الصادق رغم اعتكافه بالدين والعبادات".

المزيد من اخبار العراق

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha