bool

المنتخب الاولمبي غادر إلى طهران استعداداً للمشاركة في تصفيات اسيا تحت 23 عاماً كتلة النهج الوطني: تعديل قانون الجنسية يتضمن ثغرات للتغيير الديموغرافي وزارة الاعمار تكشف عن قرب إطلاق الاستمارة الالكترونية للتسجيل على قطع الأراضي السكنية وزير التجارة يستقبل نظيره القطري والوفد المرافق له في مكتبه بالعاصمة بغداد مجلس القضاء الأعلى: ملف استيراد سيارات وزارة الداخلية في مرحلة التحقيق الإداري مصادر صحفية تكشف تحركات لمنع التصويت على إلغاء مكاتب المفتشين انتخاب الدكتور كمال علي محمد الفضلي رئيسا للهيأة الإدارية لجمعية منتدى النشر مقتل أكثر من 42 شخصاً في شرق إندونيسيا جرّاء الفيضانات مانشستر سيتي يتأهل الى نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم فنانون من مختلف أنحاء العالم يعلنون عن إدانتهم لهجوم نيوزيلندا ويصفونه (بالارهابي)

قصة مجاهد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قصة مجاهد

  المجاهد البطل ((جاسم فرحان محمد ))

 

جاسم فرحان محمد كغيره من المجاهدين غير آبه ولاوجل مما اصابه متاسيا باصحاب الحسين (ع) مستعينا بعربه في تنقلاته ، قدم الى اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي المجاهد البطل   ( جاسم فرحان محمد ) من مواليد  1985 يسكن في ناحية القادسية  التابعة لمحافظة النجف الاشرف  في احد مناطق التجاوز مع زوجة واربع اطفال ،   وكان يعمل سائق شفل غير عائد له وباجر يومي . وبعد صدور فتوى الجهاد الكفائي التاريخية  التحق في صفوف الحشد الشعبي  وتحديدا اللواء 28 قوات انصار العقيدة   ملبيا دعوى المرجعيه العليا وبدون راتب لاكثر من سنة كاملة ، ولكونه المعيل لعائلته عانى الامرين من توفير قوت عياله ومن التحاقه بصفوف الحشد الشعبي فكان يعمل تارة لتوفير الغذاء لاطفاله ، وملتحقا بمجموعته في التصدي للزمر الارهابية في خطوط الصد تارة اخرى وفي مواقع القتال المختلفة  .  شارك في جميع المعارك مع اللواء  لحين اصابته في قاطع عمليات  الفلوجة التي ادت الى بتر اطرافه السفلى والتي اقعدته عن الحركة تماما ومنعته من المشاركة في تحرير الموصل التي كانت احدى امنياته وحلمه الاكبر ، تم اخلاءه الى مستشفى الميدان ثم مدينة الطب فمستشفى الصدر التعليمي ، وتكفلت اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي علاجه . وبتوجيه من سماحة الشيخ طاهر الخاقاني رئيس اللجنة تم ارساله الى مستشفى الكفيل التخصصي ولمرتين على التوالي  ، وهاهو الان يستعين بعربه للتنقل بها من مكان لاخر دون ان يستسلم وغير مبال بما جرى عليه .  راجع اللجنة هذه المرة  كونه يرى ان اللجنة هي الحضن الاوسع لجميع الفصائل دون استثناء ولاعانته  على الضروف القاسية من معيشة  ومصاريف العلاج  .

 قدمت له اللجنة  يد العون والمساعدة واعدة اياه بالمزيد من الدعم  . والتنسيق له في احد المراكز المتخصصة  بتركيب اطراف ذكية له ان شاء الله تعالى .

المزيد من اخبار الحشد

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha