bool

صور تظهر "جزيرة الدواعش" قبل وبعد الغارات الامريكية العثور على مياه للمرة الأولى على كوكب يمكن أن يكون مأهولا الحشد الشعبي بعملية استباقية لقطع طرق امداد "داعش" شمال جلولاء العراق يعبر عن رفضه القاطع لتصريحات نتنياهو بضمّ غور الأردن الكربلائي أعلن عن فتح تحقيق بملابسات حادثة التدافع بمراسيم عزاء طويريج القبض على خلية "أمراء الصحراء" التابعة لداعش من قبل الاستخبارات العراقية طهران ترفض دعوة واشنطن للحوار وتحول حثها على تخفيف الضغط عبد المهدي: لولا وجود خطة الطوارئ مدروسة في كربلاء لحصلت فاجعة أكبر الحكيم: نتشاور مع تركيا بشأن وجود قواتها على أراضينا المضادات الارضية للحشد الشعبي عالجت طيرانا مسير فوق مقار بصلاح الدين

تقنية "النانو" تمكن الإنسان من الرؤية الليلية بالأشعة تحت الحمراء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أجرى علماء أميركيون وصينيون بجامعة العلوم والتكنولوجيا الصينية، تجارب على مجموعة من الفئران مكنتهم من الرؤية في الظلام، عقب 10 أسابيع من حقن جسيمات "نانو" متناهية الصغر في أعينها.

وطور الباحثون هذه الجسيمات بحيث يمكن تثبيتها بإحكام على الخلايا المستقبلة للضوء، لتعمل كمستقبلات صغيرة للأشعة تحت الحمراء.

وعندما يصل الضوء لشبكية العين، فإنها تلتقط أطول موجات الأشعة تحت الحمراء، وتنبعث أقصر موجات ضمن النطاق المرئي.

وتمتص القرنية أقصر الموجات وترسل إشارة طبيعية إلى الدماغ، كما لو أن الضوء المرئي قد أصاب الشبكية.

وأظهرت الفئران المحقونة بهذه الجسيمات أنها تستطيع تمييز أنماط الأشعة تحت الحمراء حتى حين تتعرض لضوء النهار.

وتعليقا على التجربة، قال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور تيان شيو: "يمكن أن تشمل مجالات التجربة في المستقبل التطبيقات العسكرية، كما يمكن تكييفها كي يستفيد منها من يعاني من عمى الألوان، والذين ليس باستطاعتهم تمييز اللون الأحمر"، وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية.

وأضاف شيو: "ما يميز التقنية أنها ستمكن البشر من تخطي قدرات الإبصار الطبيعية لديهم".

وتتيح تقنية الأشعة تحت الحمراء المتوفرة حاليا من مشاهدة الحرارة المنبعثة من الأجسام، إلا أنه يعاب عليها البطاريات الضخمة وتداخل الضوء المرئي.

المزيد من علوم وتكنولوجيا

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على