bool

جونسون ببريطانيا ستكون منفتحة على العالم بعد (بريكست) ناقلة النفط الإيرانية غيرس 1تغير وجهتها إلى تركيا بعد استغناء يونايتد عن لوكاكو صحيفة تكشف سبب الاستغناء عنه الحرس الثوري الإيراني يعلن اختبار صاروخ بالستي جديد حرائق الأمازون تدعو لقلق البشرية الحشد الشعبي انطلق بعملية أمنية لتطهير مناطق جزيرة الحضر في نينوى ريال مدريد ومخاوفها من خطر الإصابة قبل التعاقد مع نيمار العمليات المشتركة اعلنت عن انطلاق عملية ارادة النصر الرابعة التركي تطلق عملية المخلب 3 في شمال العراق موسكو ترد على التجربة الأميركية لصواريخ بالستية باختبار صاروخين

السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإيطالي دعمه الكامل لتقديم الجناة في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو إلى العدالة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإيطالي دعمه الكامل لتقديم الجناة في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو إلى العدالة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، دعمه الكامل لتقديم الجناة في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني إلى العدالة.

 

جاء ذلك خلال استقبال السيسي رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين، على هامش أعمال قمة منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي.

 

وأوضح بيان للرئاسة المصرية أن لقاء السيسي وكونتي تطرق إلى آخر تطورات التحقيقات الجارية في قضية "ريجيني".

 

في هذا الصدد، أعرب السيسي عن "دعمه الكامل للتعاون المشترك بين الأجهزة المختصة في كل من مصر وإيطاليا؛ للكشف عن ملابسات القضية والوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة".

 

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإيطالى "الحرص على تعميق التعاون الثنائي مع مصر فى شتى المجالات".

 

وتطرق الجانبان إلى سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتنسيق الجهود في مجال مكافحة ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية والأزمة الليبية.

 

وشدد السيسي على أن "ثوابت الموقف المصري قائمة على ضرورة التوصل لتسوية سياسية شاملة في ليبيا".

 

ومنذ 2011، تعاني ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة "الوفاق" في طرابلس (غرب) وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في الشرق.

 

كانت العلاقات بين القاهرة وروما توترت بشكل حاد عقب مقتل ريجيني (26 عاما) والعثور على جثته بمصر، في فبراير/شباط 2016، وعليها آثار تعذيب.

 

وبعد الواقعة بشهرين، استدعت روما سفيرها لدى القاهرة، ثم أرسلت سفيرا جديدا، بعد 17 شهرا من سحب سفيرها السابق.

 

وتتهم وسائل إعلام إيطالية، أجهزة الأمن المصرية، بالضلوع في تعذيب وقتل ريجيني، وهو ما تنفي القاهرة صحته.

 

وفي ديسمبر/كانون أول الماضي، أعلنت روما فتح تحقيقات بحق 5 مسؤولين أمنيين مصريين.

 

وأعلن البرلمان الإيطالي، في الشهر ذاته تعليق العلاقات البرلمانية مع نظيره المصري احتجاجا على سير التحقيقات.

المزيد من اخبار دولية

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة