bool

يجيب عالم الوراثة الروسي على التحديات التي تواجه خطته لتكوين أطفال معدّلين للجينات هيئة الحشد الشعبي, سنكون درعا معي أي حكومة تصون الشعب العراقي سقوط 4 قذائف هاون على قاعدة بلد العسكرية ولم تسفر أي أصابت تذكر واشنطن تبدي استعدادها للمحادثات مع إيران وقتما تكون إيران مستعدة لذلك مجلس الوزراء يصوت على مشروع قانون الاستملاك العيني للأراضي والبساتين عبد المهدي خلال زيارته المتحف العراقي يكشف عن قرب استعادة 15 الف قطعة أثرية من الولايات المتحدة بمشاركة (١٢٠) شركة عربية واجنبية انطلاق فعاليات معرض ومؤتمر اعمار العراق على ارض معرض بغداد الدولي البرلمان يناقش مشروع تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية ويرفع جلسته الى الخميس القادم المئات من اهالي ديالى يتظاهرون للمطالبة بتحسين الملف الامني ومعالجة بعض الخروقات الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على كيانات وافراد ذات صلة بالحكومة السورية

منظمة الصحة العالمية تكشف عن (12) عاملا خطيرا يتعلق بالإصابة بالخرف عند التقدم في العمر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
منظمة الصحة العالمية تكشف عن (12) عاملا خطيرا يتعلق بالإصابة بالخرف عند التقدم في العمر

قالت منظمة الصحة العالمية إنه لا ينبغي اعتبار الخرف حالة لا مفر منها في الشيخوخة، وطرحت بذلك مجموعة من التوصيات الجديدة تهدف من خلالها إلى مساعدتنا في الحد من المخاطر.

 

وتستند التوصيات الجديدة على تحليل عقود من الأبحاث حول عوامل خطر الإصابة بالخرف، وفي محاولة للحد من عدد الأشخاص الذين يعانون من هذا التدهور العقلي، نشرت منظمة الصحة العالمية 12 عاملا خطيرا يتعلق بشكل كبير بزيادة فرص الإصابة بالخرف عند التقدم في العمر.

 

ويؤثر الخرف على 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وتكلف علاجاته 818 مليار دولار سنويا، ومن المحتمل أن تتضاعف أعداد المصابين بهذا المرض بحلول عام 2050، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ووفقا لتقرير المنظمة، فإن عوامل الخطر الـ12 المعروفة بزيادة خطر الإصابة بالخرف، هي:

 

- الخمول البدني

 

- التدخين

 

- نظام غذائي غير صحي

 

- تعاطي الكحول على نحو ضار

 

- ضغط دم مرتفع

 

- استهلاك الدهون بشكل مرتفع

 

- البدانة

 

- الكآبة

 

- العزلة الاجتماعية

 

- الخمول العقلي

 

- فقدان السمع

 

- داء السكري

 

ويمكن معالجة العديد من هذه العوامل عن طريق تغيير نمط الحياة، بما في ذلك النشاط وتقليل تعاطي الكحول ما يحسن الصحة بشكل أفضل.

 

وعلى الرغم من أن بعض العوامل تشير إلى وجود صلة قوية مع الخرف، كالاكتئاب أو فقدان السمع، لم يكن هناك دليل كاف لإثبات أن العلاج (مثل مضادات الاكتئاب أو أجهزة السمع) من شأنه أن يمنع أو يؤخر المرض.

 

واقترحت المنظمة اعتماد نظام غذائي متوسطي، حيث ثبت أن له إيجابيات واضحة على الصحة العامة، وشجعت المنظمة على تناول 400 غرام من الفاكهة والخضروات يوميا واستهلاك أقل من 10% من السكر، وأقل من 30% من الدهون.

 

وربما يساعد الإقلاع عن التدخين وتناول نظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية في التقليل من احتمالية الإصابة بالخرف، أوضحت الدكتورة كارول روتليدج، مديرة الأبحاث في مؤسسة ألزهايمر للأبحاث في المملكة المتحدة، أن بعض الأشخاص سيظلون مصابين، قائلة: "إن الاستعداد الوراثي يلعب دورا مهما في خطر الإصابة بأمراض كثيرة مثل مرض ألزهايمر، وبينما لا يمكننا تغيير الجينات التي نرثها، فإن اتخاذ الخطوات المطروحة في هذا التقرير قد تكون قادرة على مساعدتنا".

المزيد من علوم وتكنولوجيا

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha