النجف الاشرف تشهد حفل تأبين للمفكر اللبناني جورج جورداق

15 نوفمبر، 2014
128

النجف الاشرف / تقرير / عمار طالب الموسوي

 شهدت  النجف الاشرف حفلاً تأبينياً للمفكر اللبناني جورج جرداق في (فضاء الثقافة) التابع لجمعية تنمية المرأة وبالتعاون مع البيت الثقافي النجفي ومركز ابن ادريس الحلي للتنمية الفقهية والثقافية .

 

وقال مدير فضاء الثقافة الدكتور عبدالله الجنابي , ان “أحتفاء وتأبين المفكر جورداق هو جزء من الفضاء الذي تقدمة النجف الاشرف لتعلم خط أروع ما كتب عن الامام علي (ع) ونشتشف من حجم المشاركة في هذه التأبين “, وبين الجنابي , أن ” النجف بأساتذتها وأكاديميها ومثقفيها وشعرائها يكنون ابلغ الاحترام والتقدير لما قدمه الفقيد من مذكرات حول مسيرة الامام علي (ع)” , مؤكدأ انه “سيبقى ما كتبة جورج جرداق محفورا في قلوب المسلمين والانسانية أجمع“.

 

من جهته قال  مدير البيت الثقافي في النجف الاشرف السيد صفاء مهدي السلطاني ” اننا نحتفي اليوم برحيلِ تلك الروحِ الجنوبيةِ اللبنانيةِ التي عانقت جسداً نذرَ نفسَهُ لمعرفةِ صوتِ الانسانيةِ الذي يستصرخُ صمتَ الارواحِ المُغادرةِ اِنها روحُ جُورج سجعان جُرداق فالسلامُ عليكَ ايُّها النقاءُ إذ رحلتَ بروحكَ الطيبةِ وبجسدكَ الذي ما فارقَتهُ تلكَ الابتسامةُ ولا ذلك الصوتُ الذي كان قِبلةً على مِنصّاتِ المجالسِ والمَحافلِ ليُصلِيَ نحوَها من يهوى الوِلوجَ الى المِحرابِ العَلويِّ فلقد اثبتَّ ايها المسيحيُّ النّبيلُ أنّ علويَّتِكَ ليستْ كما وَصفَها الهُواةُ من السائرينَ على طـُرُقِ الاِيمانِ اِنما كنتَ ذلكَ الكِتابَ الذي يقلّبُ صَفحاتِهِ القديسونَ والعُلماءُ وهم يقرأونَ عليّاً عليهِ السلامُ منْ انفاسِ حرفـِكَ الرّائعِ المتلفّعِ حبّاً سامياً لهُ واستطعتَ أن تجعلَ مِنْ عِلمِكَ وأدبِكَ كتاباً مهِمّاً في مكتباتنا يُشارُ اليهِ بالامتيازِ والتَميُّزِ“.

 

وأشار الناشط حازم الكعبي ,أن ” لكل مدينة من مدن العراق لها ميزة تميزها والنجف الاشرف لها الكثير من المزايا وأهمها التواصل الاجتماعي والثقافي , واليوم النجف تشهد تأبينا للخالد جورداق لمؤسسات رائده منها البيت الثقافي وفضاء الثقافة وابن ادريس الحلي للدراسات” .

 

وأكد الكعبي , أن “هذا التأبين لم يكن الاول في النجف لجرداق بل سبقته تأبينات في الملتقيات الثقافية النجفية “.

 

ومن جانبة قال الباحث حيدر الزركاني, أن “هذا الاحتفاء والتأبين لجورج جرداق يعبر عن رسالة اساسها التعايش السلمي والتواصل بين الانساني وهي صورة الاسلام الحقيقي الذي يبين للعالم ان النجف مدينة الانسانية والسلام “.

وشهد الحفل فعاليات منها شهادات بحق جورداق وعرض فديوي عن حياته وقصائد شعرية جسدت عشق جورداق للأمام علي (ع)

ووجهة الحضور رسالة تعزية الى عائلة المفكر الراحل جورداق

ويذكر أن فضاء الثقافة التابع لجمعية تنمية المرأة مهتم بالنشاطات الثقافية والفكرية واخر نشاط له (المنابع الفكرية والتاريخية للعصابات المتطرفة داعش وأخوتها).

التصنيفات : تقارير