الوجه الآخــر: حسن العلوي: الفقر والبؤس سبب نجاحي

26 نوفمبر، 2014
41

تتعدد الوجوه في حياتنا،وجه في العمل وآخر في الحياة،لكنها جميعا وجه واحد لإنسان…… في هذه الزاوية سنعرف ما هو الوجه الآخر لعدد من رموز السياسة والثقافة والفن والإعلام والأدب…

ضيفنا لهذا اليوم المفكر والسياسي حسن العلوي وسألناه:

* قبل أن تكون سياسيا ماذا كنت تعمل؟
– مفكراً وصحفياً وكاتباً.
*بيت شعر تحب أن تردده دائماً؟
– أردد قول معروف الرصافي”وتكره نفسي كل عبد مذلل فقد كرهت حتى الطريق المعبد”.
*هل تكره الطريق المعبد؟
– نعم أكرهه وأحب الطريق الوعر ولهذا سميت ابني البكر أكثم، وأكثم هو الطريق الصعب الوعر.
*هل تتذكر أول مقال كتبته؟
– نعم
*ما اسمه وفي أي عام؟
– كان بعنوان”الفتاة والنصيب”كان ذلك عام 954، كنت أدعو فيه إلى حق المرأة في الاختيار.
*لو نستذكر معاً طفولة حسن العلوي ماذا تتذكر منها؟
– كانت تحمل حياة البؤس والجوع وأنا مدين لها.
*كيف؟
– أنا مدين للجوع.. مدين للبؤس وللفقر وللحصير وللبيت الصغير في البستان حيث كانت البهائم تدخل وتسرح وتمرح في بيتنا وتخرج اذ لا أسوار تمنعها من ذلك، تلك إن كانت تسمى حياة مظلمة بائسة، فأنا أقول إنها كانت سبب نجاح حسن العلوي.
*هل كنتَ تقرأ في صغرك؟هل لديكم مكتبة في ذلك الوقت؟
– نعم في بيتنا كانت توجد مكتبة ضخمة غنية بكتب التراث والفقه واللغة والتاريخ والتي تعود إلى جدي السيد سليمان فقيه الكرادة.
*ما البرنامج التلفزيوني الذي تحرص على متابعته؟
– لا يوجد برنامجٌ معيّن ولكن أي برنامج يناقش موضوعا مهما و فيه ضيوف مثيريون للجدل فأنا سأتابعه.
*هل حققت كل أمانيك؟
-ما أردت شيئاً إلا وحققته، أحلامي كانت رهن يدي، وقد حققت ما أريده.
*حكمة معجبٌ بها؟
– تعجبني حكمة قالها الروائي الراحل نجيب محفوظ”لا سعادة بلا كرامة”.
*من يعجبكَ من المطربين؟
– أم كلثوم.
*أستاذ درّسكَ وتحن إليه اليوم من هو؟
– أحن إلى أستاذي في الجامعة عالم الاجتماع علي الوردي.
*هل تتابع الرياضة؟
– حين يكون المنتخب الوطني في مباريات مهمة أتابعه.
*في نهاية هذا اللقاء أشكرك أستاذ حسن، هل لديك إضافة؟
– شكراً لكِ وتحياتي للإخوة الزملاء في جريدة “المدى” وتحياتي لكل عراقي.