هجوم واسع للقوات المشتركة على مقرات "داعش" فـي جبال حمرين

29 نوفمبر، 2014
26

أكد مصدر أمني في محافظة كركوك، أمس الجمعة، بأن القوات الأمنية المشتركة وصلت إلى بحيرة حمرين الواقعة شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى، مبينا أنها فككت 17 عبوة ناسفة وفجرت خمس سيارات مفخخة.
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن “قوات الشرطة الاتحادية وقوات بدر وصلت لبحيرة حمرين، شمال شرق بعقوبة”، مبيناً أن “القوة تمكنت من تفكيك 17 عبوة ناسفة وتفجير خمس سيارات مفخخة نوع بيك آب”. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “القوة تمكنت أيضاً من العثور على ثلاث مولدات حديثة عملاقة بوادٍ قريب على بحيرة حمرين وأربع قناصات وأعتدة مختلفة”، موضحاً، أن “الإرهابيين كانوا يتمركزون بقرى صغيرة تبعد عن بحيرة حمرين كيلو مترا واحدا”. وأشار المصدر الى أن “القوة عثرت على 400 رأس غنم تقريباً بهذه القرى”، مؤكداً إن “القوات المتجحفلة سيطرت بالكامل على بحيرة حمرين”.
من جهته، أفاد مصدر رفيع في قيادة الشرطة الاتحادية، أمس الجمعة، بأن القوات المشتركة وبدعم من عناصر الحشد الشعبي شنت هجوماً واسعاً على مقار تنظيم (داعش)، في جبال حمرين شمال شرق بعقوبة (55 كم شمال شرق بغداد).
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) إن “أفواج المغاوير والآلية ووحدات مكافحة المتفجرات التابعة لقيادة الشرطة الاتحادية وبدعم من عناصر الحشد الشعبي شنت، صباح امس الجمعة، هجوماً واسعاً على مقار تنظيم (داعش)، في سلسلة جبال حمرين،(55كم شمال شرق بعقوبة)”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن “تلك القوات تشن هجوماً من محاور عدة من أجل طرد مسلحي التنظيم نهائياً”.
الى “المدى برس” وأفاد مصدر أمني في ديالى، الأربعاء، بأن قوة مشتركة تمكنت بمساندة الحشد الشعبي، من تحرير قريتين جنوبي ناحية قرة تبة، بمحافظة ديالى من سيطرة (داعش)، وفرضت سيطرتها على أغلب المحاور هناك لاسيما بحيرة حمرين، التي تعد من “أهم المناطق الستراتيجية للإرهابيين”.
وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن “قوات مشتركة من أفواج المغاوير والأفواج الآلية ووحدات مكافحة المتفجرات والجهد الهندسي التابع لقيادة قوات الشرطة الاتحادية، تمكنت بإسناد من مقاتلي الحشد الشعبي، من منظمة بدر تحديداً، من تحرير قريتي العيون والسلام جنوبي قرة تبة،(110 كم شمال مدينة بعقوبة)”.