المرجعية الدينية العليا تدعوا السياسيين إلى ان يكونوا على مستوى المسؤولية التي تتناسب والظروف التي يمر بها البلد

16 يناير، 2015
26

 

دعا ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في الصحن الحسيني الشريف اليوم السياسيين الى ان يكونوا على قدر المسؤولية لما يمر به البلد من ظرف اقتصادية تستدعي منهم وقفة مسؤولة تتناسب مع حجم المشكلة “.

وقال الصافي ان” الموازنة العامة للبلاد قد اعتمدت سعرا معينا من النفط والذي هو العصب الرئيسي للعراق وسرعان ماهبط هذا السعر فضلا عن عدم وجود احتياطي لانعلم مدى دقة ارقامه التي تذكر عن كمية الصادرات والعائدات حيث له مدخلية مهمة في الموازنة “.

واكد على ” اعادة النظر في الموازنة واعداها بطريقة تتناسب مع وجود مشكلة حقيقية قد لاتننهي في الوقت القريب وانخفاض النفط واخذ الحيطة أمر مستحسن وجيد ولابد من وضع دراسة إلى ادن مستوى قد يصل إليه النفط ولانحبذ إقرارها دون دراسة الأمور المحيطة بنا خوفا من مشاكل مستقبلية “.

واضاف ان” الايفادات سمة الغالبة في وقتنا الحالي وكم من الاموال تصرف إلى ذلك وماهي الفائدة التي انعكست على البلد بالتالي نحتاج إلى معالجة حقيقية بهذا الأمر”.

وشدد السيد الصافي على ضرورة” تشجيع الاقتصاد الداخلي سواء بوجود ازمة اولا فكيف أذا مررنا بأزمة فعلية وهناك امثلة كثيرة على ذلك والمحصلة لابد أن تتخذ إجراءات صارمة بذلك”.

وتابع حديثه بالقول انه”لابد من تسليط الضوء على بعض العقول الاقتصادية ولعل في جامعاتنا من يستطيع وجود حلول شريطة ان يتم استقطابها ولابد أن تنفتح الدولة على هولاء العلماء للاستفادة منهم واستشاراتهم والاخذ بارائهم سواء الامنية او الاقتصادية سواء في داخل العراق وخارجه “.

 

واوضح انه “أليس من المستغرب وجود المئات من الطاقات العراقية المبدعة متفرقين في دول العالم ونحن بأمس الحاجة إليهم إذا كانت السياسات الظالمة أبعدتهم فيجب على السياسات الحالية إعادتهم وان تتبنى الدولة العلماء العراقيين والمفكرين سواء في جامعاتنا او خارج البلد.