اخبار متنوعة

2 مارس، 2015
24

“العرب” توقف بثها بعد ساعات من انطلاقها

أ ف ب
أوقفت قناة “العرب” التلفزيونية الإخبارية بثها امس، بعد ساعات فقط من انطلاقها من العاصمة البحرينية.
وتوقفت القناة عن بث برامجها ونشراتها الإخبارية، فيما استمرت ببث مواد ترويجية لها. ولم يُعلن رسمياً سبب وقف القناة، وكتبت صحيفة «أخبار الخليج» البحرينية أن الأمر جاء «لأسباب تتعلق بعدم التزام القائمين على المحطة بالأعراف السائدة في الدول الخليجية، ومنها الحياد في المواقف الإعلامية وعدم المساس بكل ما يؤثر سلباً على روح الوحدة الخليجية وتوجهاتها».
وكان الضيف الأول للقناة على الهواء القيادي في المعارضة البحرينية خليل مرزوق الذي انتقد سحب السلطات البحرينية الجنسية من 72 شخصاً.
وانطلق البث الحي لقناة «العرب» أمس في تمام الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش مع نشرة إخبارية. وأكد المدير العام للقناة جمال خاشقجي في وقت سابق أن «العرب» ستكون على مسافة واحدة من الجميع. وقال: «لن نقوم بالاصطفاف الى جانب أي طرف».

 

إيما واتسون جميلة تنتظر الوحش

ميامي / أ في
أعلنت النجمة الشابة إيما واتسون عبر حسابها على «فيسبوك» عن قيامها بدور «الجميلة» في فيلم والت ديزني الشهير «بيوتي أند ذا بيست» أو الجميلة والوحش حيث ستقوم بالغناء والرقص، ومن المقرر بدء تصويره نهاية 2015. وذكر الموقع الفرنسي “تيليستا” أن إيما واطسون أعربت عن سعادتها الكبيرة بتجسيد شخصية “الجميلة” في فيلم “بيوتي أند ذا بيست” “الجميلة والوحش” حيث تستعيد ذكريات طفولتها وهي في السادسة من عمرها حين شاهدت هذا الفيلم بالرسوم المتحركة وفتنت به، وأنها بدأت تأخذ دروسا في الغناء والرقص حتى تتقمص هذه الشخصية. وأوضح الموقع أنه لم يعرف بعد البطل الذي سيقوم بدور “الوحش” أمامها في هذا الفيلم من سلسلة أفلام ستوديوهات والت ديزني الذي عرض عام 1991، وكان أول فيلم رسوم متحركة تجاوزت إيراداته 403 ملايين دولار وترشح أيضا لجائزة اوسكار.

 

أشجار أستراليا “تـرد” على رسائل محبيها

نيويورك / سكاي نيوز
تبنى مجلس مدينة ملبورن الأسترالية مبادرة تضع 77 ألف شجرة في ملبورن ضمن خريطة تفاعلية، وتدعو الزائرين لتوجيه رسائل بريد إلكتروني يبلغون فيها عن مشكلات مثل ميل أفرع الشجر، أو نقص الري.
وتساهم رسائل البريد الإلكتروني -التي يتولى موظفون الرد عليها نيابة عن الأشجار- في بناء الوعي بالتغيّر المناخي في ملبورن التي تعتبر أكثر مدن أستراليا قربا من الطراز الأوروبي بفضل هندستها المعمارية والجادات المزينة بالأشجار ذات الجذوع الكبيرة. ويتوقع المراقبون أن نحو ربع هذه الأشجار تقريبا ومن بينها أشجار السنديان والدردار ستهلك بنهاية هذا العقد، وأن ترتفع هذه النسبة إلى نحو 40 بالمئة تقريبا بحلول 2030 وتسبب في التعجيل بهلاكها موجات جفاف استمرت 13 عاما وانتهت في 2012. وقال عضو مجلس المدينة ارون وود لرويترز “مع اتجاه مناخنا لأن يصبح أكثر تطرفا علينا أن نهتم بالأشجار التي تلبى احتياجاتنا”، وأضاف “نهدف الآن ألا يكون لدينا أكثر من خمسة بالمئة من أي نوع من الأشجار بالمدينة.” وجاءت النتائج غير متوقعة بعد أن كتب العشرات من سكان ملبورن للتعبير عن تعلقهم بأشجارهم المفضلة. وجاء في إحدى المراسلات التي حملت توقيعا بحرف (إن) فقط “عزيزتي الشجرة. إذا كنت تلك الشجرة الكبيرة المستديرة الجميلة ذات الأفرع المائلة فاعتقد أنك شجرتي الأثيرة.. واصلي عملك الطيب.” وجاء في رسالة أخرى موقعة بحرف (إي) فقط “عزيزتي شجرة الدلب الجميلة. أمر بجوارك في كل مرة أكون فيها في ملبورن. أنت رائعة، ويحزنني أن نهايتك ستكون قبل نهايتي. أتوق لرؤيتك في المرة القادمة. أحبك.

 

جيرالدين ماك إيوان تصمت

لندن / رويترز
توفيت الممثلة البريطانية جيرالدين ماك إيوان الجمعة الماضي عن عمر ناهز 82 عاماً، عقب سكتة دماغية ألمّت بها في تشرين الأوّل الماضي، وفق ما أفادت عائلتها. الممثلة الحائزة جائزة «بافتا» عن فئة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل Oranges Are Not The Only Fruit تملك أرشيفاً حافلاً في المسرح، والتلفزيون والسينما. ولعلّ أحد أشهر أدوارها على الشاشة الفضية هو «الآنسة ماربيل» (من 2004 حتى 2009)، و«لوتشيا» (إميلين لوكاس» في مسلسل Mapp And Lucia. أما سينمائياً، فبرزت في فيلم Robin Hood: Prince Of Thieves عام 1991. ولدت ماك إيوان في مقاطعة باركشير، وتزوّجت هيو كارتويل عام 1953، ورُزقت ولدين هما: غريغ وكلوديا.

 

الديلي ميل: سيدة تقاطع الابتسامة لمدة 40 عاماً “تجنبا للتجاعيد”

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الشعبية في عددها الصادر امس الاثنين بأن السيدة التي تدعى “تيس” 50 عاما لم تبتسم أبدا خلال الأربعين عاما الماضية، حتى عند ولادة ابنتها. ونقلت الصحيفة عن تيس قولها: “لا أعاني من التجاعيد لأنني دربت نفسى على التحكم في عضلات وجهي.. يسألني الجميع إذا ما كنت قد خضعت لحقن البوتوكس، ولكنني لم أفعل ذلك، وأعلم أن السبب وراء ذلك هو عدم ضحكي أو ابتسامي منذ أن كنت مراهقة. لقد أتى قراري أكله بأنني ليس لدي أي خط من خطوط التجاعيد في وجهي”. وأضافت تيس: “نعم إنني سعيدة وأود أن أحتفظ بطلتي الشابة، إن استراتيجيتي تعتبر أكثر طبيعية عن البوتوكس وأكثر فعالية عن أي مستحضر تجميل باهظ الثمن”. وأشارت الصحيفة إلى أن عدد من المشاهير يتبعون نفس المنهج، وهم من أمثال نجمة تليفزيون الواقع كيم كارديشان 34 عاما، التي أقرت بأنها تحاول ألا تبتسم أو تضحك “لان ذلك يسبب التجاعيد”.