يمني متهم بهجمات سبتمبر يؤكد تعرضه للتعذيب في غوانتانامو

25 فبراير، 2016
17

أدلى رجل يمني متهم في هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001، بشهادته أمس، قائلا إن حراس معتقل غوانتانامو استخدموا الضجيج والاهتزازات لتعذيبه لسنوات، لكن ممثل ادعاء شكك في قدراته الذهنية.
وجرى استجواب رمزي بن الشيبة، 43 عاما، على مدى أكثر من ساعتين بشأن الانتهاكات المزعومة التي قال إنها بدأت بعد بضعة أسابيع من وصوله إلى معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا عام 2006.
وقال ابن الشيبة خلال جلسة تمهيدية أمام محكمة عسكرية: «ينتظرونني حتى أذهب للنوم، وبعد 30 دقيقة أو 40 دقيقة، يبدأون الاهتزازات».