ترهيب صحفيين في ذي قار على خلفية نشر أخبار عن تظاهرات لمدنيين

3 مارس، 2016
51

 

 

 

 

 

 

 

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية محاولات  ترهيب الصحفيين في محافظة ذي قار عبر لي عنق الحقيقة ورفع شكاوى قضائية ضدهم بتهمة إفشاء أسرار الدولة، من قبل جهات رسمية في المحافظة لمنعهم من مواصلة عملهم.

  ممثل المرصد العراقي للحريات الصحفية في محافظة ذي قار كاظم العبودي قال، إن “تعرض الزميلين صلاح بصيص رئيس تحرير صحيفة ذي قارنا، وحيدر اليعقوبي المحرر في الصحيفة ذاتها لدعوى قضائية بتهمة إفشاء أسرار الدولة  مدان”. مؤكدا على أن” رفع الشكاوى القضائية ضد الصحفيين بهدف ترهيبهم، ومن ثم عرقلة عملهم وحصولهم على المعلومة التي كفلها قانون حماية الصحفيين”. وبين إن “قانون حقوق الصحفيين العراقيين نص في مادته الثامنة الى عدم جواز مساءلة الصحفي عما يبديه من رأي أو نشر معلومات صحفية وإن لا يكون ذلك سبباً للإضرار به ما لم يكن فعله مخالفاً للقانون.

 

العبودي عبر عن إستغرابه من تهمة بهذا الشكل مشيرا الى إن الموضوع برمته يتعلق  بنشر خبر عن متظاهرين”. ونوه الى أن “الإعتداء على الصحفي أثناء أداء واجبه يعاقب عليه القانون وكما نصت على ذلك المادة 9 من قانون حماية الصحفيين العراقيين(يعاقب كل من يعتدي على صحفي أثناء تأدية مهنتـه أو بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف أثناء تأدية وظيفته أو بسببها)” . داعياً القضاء العراقي الذي طالماً كان منصفاً لرد الدعاوى القضائية المقدمة ضد الصحفيين بهدف إرهابهم والتضييق عليهم والإنتصار لحرية التعبير كونها الضمانة الحقيقية للديمقراطية فضلا عن أنصاف أبناء السلطة الرابعة.