صدرت عن المدى:رواية (ذئبة الحب والكتب) تترّشح للقائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد

3 مارس، 2016
18

ترشحت رواية صادرة عن دار المدى عن القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للابداع في مجال الادب.
ورواية (ذئبة الحب والكتب ) لمؤلفها الكاتب محسن الرملي كانت  فد صدرت هذا العام عن دار المدى .. وسبق للكاتب ان اصدر عددا من الاعمال عن الدار منها (الادب الاسباني الحديث) و (تمر الاصابع) ..
ومحسن الرملي كاتب وأكاديمي ومترجم وشاعر يقيم في إسبانيا. ولد سنة 1967 في قرية (سُديرة) شمال العراق. حصل على الدكتوراه، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف من جامعة مدريد (أوتونوما) بكلية الفلسفة والآداب عن رسالته (تأثيرات الثقافة الإسلامية في الكيخوته) عام 2003. ويتميز بالكتابة باللغة العربية والإسبانية كما تُرجمت بعض من كتبه ونصوصه إلى العديد من اللغات كالإسبانية، الإنكليزية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، البرتغالية، التركية، الروسية، ، الألبانية، الفنلندية والكردية.كماألقى العديد من المحاضرات.
والروايات الاخرى بالاضافة لرواية الرملي هي : رواية “بخور عدني” للكاتب علي المقري من اليمن و”ماوراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع للكاتب المصري ابراهيم عبدالمجيد.
 أما بالنسبة لأدب الطفل فتشمل القائمة القصيرة أيضا ثلاثة أعمال من لبنان وسوريا والسعودية ، هي: “طائر الوروار”، للكاتب حسن عبدالله من لبنان و“البحث عن الصقر غنام”، للكاتبة السورية لينا هويان الحسن، وأخيراً كتاب “عيد في ابريق“، للكاتبة السعودية نوف العصيمي.
يذكر أنّ “جائزة الشيخ زايد للكتاب” ستعلن عن القوائم القصيرة لجميع الفروع خلال الأيام المقبلة على ان يليه اعلان الكتب الفائزة ودور النشر وشخصية العام الثقافية بعد اعتمادها من مجلس الأمناء. علماً أن  حفلها السنوي سيقام على هامش معرض أبوظبي الدولي للكتاب (27 ابريل/نيسان- 3 مايو/أيار 2016)  في مركز المعارض الدولي في أبوظبي.