كرسيّ الاعتراف..المطربة أمل خضير: ندمت لدخولي الوسط الفنّي

15 أكتوبر، 2016
20

 

  بغداد / المدى
              
ولدت بين كلمة، وأيقونة، لتطلق على حياتها ” رحلة فن ” وهذا ما يُبيّن مدى امتزاجها بهذا المجال، صنعت تأريخاً فنياً طربياً وكانت من ضمن النساء القلة في المجتمع العراقي اللاتي نجحن في مجال الفنون والموسيقى، فهل هي حزينة كنغمة تبث السعادة رغم وجعها؟ الفنانة أمل خضير تبوح للمدى من خلال فقرة كرسي الاعتراف:

 إذا أردتِ أن تضعي عنواناً لحكايتك ، فماذا تختارين ؟
-رحلة فن.
 هل ارتكبتِ خطأ في مجال عملكِ؟
-الحمد لله وبلا غرور ، لم أُخطئ في مجال الفن ولا في حياتي الخاصة خطأً كبيراً، مجرد هفوات بسيطة يمكن تجاوزها.
  هل تتحسرين على الماضي؟
-مؤكد أتحسر على الماضي، فماضينا كان جميلا بكل تفاصيله ومجالاته.
 من يسكن قلبك في هذه اللحظة؟
-آه، كل أحبائي، وجمهوري، وعائلتي، وكل الناس الطيبة وأصدقائي يسكنون قلبي دائماً وليس فقط في هذه اللحظة.
  هل ندمتِ على أشياء في حياتك؟
-نعم، ندمت لدخولي وسط الفن، لأن الفنان لا يأخذ استحقاقه كما ينبغي.
  هل تملكين الجرأة على البوح بأسرارك ؟
-نعم بعض الأسرار وليس كلها، فهنالك أسرار لا يمكن البوح بها.
 هل تعتقدين أن حظك سيّئ ؟  
-مؤكد، سيئة الحظ، ولكن حظي هو حب جمهوري لي وتوفيق الله لي.
 مستحيل أنساك لمن تقولينها ؟
-أقولها لحبيب القلب.
 هل أنتِ راضٍية عن نفسك؟
-مؤكد، ولولا هذا الرضا لما وصلت لهذه المرحلة.
  أول ما يلفت انتباهك في الشخص؟ وآخر ما يلفت انتباهك به؟
-سلوك الإنسان هو الذي يترك الانطباع الأول في نفوسنا.
 عادة تفعلينها دائما ولم تتركيها حتى الآن؟
-لم يصادفني أن ركزت في عاداتي.
  إذا منحتِ فرصة لحكم العراق ليوم واحد ما هو القرار الذي تتخذينه ؟
-أنا لست ملائمة لهذه الفرضية، لأني عاطفية جداً، ولكني بطبيعتي متمنّية الخير للآخرين، وأهم هدف أفكر به هو إرضاء الكثيرين من الناس.