رحيمي في المحكمة على سرير طبي

14 أكتوبر، 2016
22

لأول مرة منذ اعتقاله في الشهر الماضي بعد أن وضع متفجرات في أماكن مختلفة في نيويورك، وفي ولاية نيوجيرسي المجاورة، مثل أمام محكمة فدرالية في إليزابيث (ولاية نيوجيرسي) أحمد خان رحيمي، الأميركي الأفغاني (28 عاما)، وهو لا يزال راقدا على ظهره فوق سرير طبي. فيما نقلت وكالة أسوشيتيد برس أمس أن غطاء طبي غطى ذراعه الذي كان أصيب برصاصة خلال تبادله النار مع الشرطة قبيل اعتقاله. وغطى غطاء آخر جزءا من رأسه، بسبب إصابات غير نارية خلال اعتقاله. وكان ينظر، في تأمل، للحاضرين.