" لا تستعجلْ " – حيدر حسين سويري

16 أكتوبر، 2016
86

 

 

 

 

 

 

 

 

إلى المعتوه “أردوغان” أكتب إليه هذه القصيدة من الشعر الشعبي العراقي

…………………………………

لا تستعجلْ

خافن قايدلك كم نعجه

وتتصور نفسك مستفحلْ

لا تستعجل

إسئل أهل الهور إشسوو

تاريخ ايدون ويسجل

لا تستعجل

“أردوكَان” وإسمك طاغي

شما تتكبر لازم تنزل

لا تستعجل

كَبلك ياما وياما الحكموا

وختلو تالي بجلباب الذل

لا تستعجل

الموصل موصلنا وتعرفنا

إحنا نكَول وحتماً نفعل

لا تستعجل

لا حسبالك داعش ذبحت

وخفنا من جلابك من نبحت

إحنا شما تذبح هم ننبت

وراح نحشكم حش بمنجل

لا تستعجل

إحنا أهل الهور أهل الغيره

من “سومر” تاريخ السيره

لا تصفن لتظل بحيره

من نفزع عن الحكَـ مَنزل

لا تستعجل

وداعت عاشور وأحزانه

وداعت عباس وخوانه

مَيهمنا إبليس وأعوانه

ولو نركض دنياك اتزلزل

 

لا تستعجل

التصنيفات : اقلام حرة