كرسيّ الاعتراف..سهام الشجيري: لا أحد يرضى عن نفسه

16 أكتوبر، 2016
15

انشغلت في المجال الصحفي، وكانت شغوفة في تطوير ذاتها، تبحث دائما عن المزيد من العطاء وصولاً للإبداع والألق، قد تكون مثيرة للجدل في نقاشاتها وطروحها، وكثيراً ما نجدها مغايرة في ما تقدمه من كتابات صحفية ومقالات، إلا
أنه لا يختلف اثنان عن مدى عشقها لعملها، الكاتبة
والصحفية سهام الشجري على كرسيّ اعتراف
المدى:
    إذا أردت ِأن تضعي عنواناً لحكايتك ، فماذا تختارين ؟
-القتال والنضال .
 هل ارتكبتِ خطأ في مجال عملكِ؟.
-أبداً، أنا أعشق عملي وأركز عليه.
 هل تتحسرين على الماضي ؟
-أبداً.
  من يسكن قلبك في هذه اللحظة ؟
– بناتي.
  هل ندمتِ على أشياء في حياتك ؟
-أبدا لا أندم على شيء مضى.
  هل تملكين الجرأة على البوح بأسرارك ؟
-للذين أثق بهم جداً أبوح ببعض الاسرار.
  هل تعتقدين أن حظك سيّئ ؟  
-لا طبعا حظي جيد.
 مستحيل أنساك لمن تقولينها؟
-لأمي.
 هل أنتِ راضية عن نفسك؟
-لا أحد يرضى عن نفسه ابداً، خاصة ان في الحياة الكثير من المطامح لإنجازها، وأنا لن ارضى عن نفسي لحين أن أنجز ما عليّ من إبداعات.
  أول ما يلفت انتباهك في الشخص؟ وآخر ما يلفت انتباهك به؟
-منطق الانسان وحديثه هو اول وآخر ما يلفت انتباهي
فيه.
 عادة تفعلينها دائما ولم تتركيها حتى الآن؟
– القراءة.
 إذا منحتِ فرصة لحكم العراق ليوم واحد ما هو القرار الذي ستتخذينه ؟
-سأجمع كل ورود الكون وأنثرها على بغداد.