اقــــرأ: قصــــة أو

18 أكتوبر، 2016
16

بدأت “قصة أو” فضيحة وانتهت نصراً فرنسياً يستحق التحية والتكريم. الرواية التي حققت فيها شرطة الأدب منذ خمسين عاماً أدرجت على لائحة أسباب الابتهاج الوطني في 2004، واعتبرت عملاً نسوياً يبرز قوة المرأة وصوت جسدها. نشرت الرواية باسم بولين رياج، وظن كثيرون ان المؤلف الحقيقي رجل لا امرأة. قبل عشرة أعوام كان صحافي انكليزي يقابل كاتبة فرنسية في السادسة والثمانين. قالت انها هي التي كتبت “قصة أو” عندما كانت في السابعة والأربعين، وتعيش مع ابنها ووالديها في شقة صغيرة. كانت دومينيك أوري مثقفة رزينة قبل أن يفرض العمر اتزانه. “قصة أو” التي صدرت بالفرنسية والانكليزية معاً وبيعت منها ملايين النسخ لا تزال تطبع حتى الآن.