تحرير الموصل.. معركة تجميل الصورة

17 أكتوبر، 2016
15

من شدة دوران ماكينة الدعاية لمعركة تحرير الموصل، يخيل إلى المرء أنها معركة ضد تيمورلنك التتري، أو الإسكندر المقدوني الإغريقي. تأهبت لها كل الأطراف المعنية بالشأن العراقي بكل عدتها وعتادها؛ الولايات المتحدة الأميركية بطائراتها واستخباراتها الإرشادية وقوات فرنسية، والجيش العراقي مع ميليشيا «الحشد الشعبي» الشيعية المكونة من أكثر من 42 فصيلا، وأفراد من العشائر السنية، والحرس الثوري الإيراني بقيادة قاسم سليماني، إضافة إلى خمسة آلاف عنصر من البيشمركة؛ القوات الكردية الرسمية لإقليم كردستان العراق.