الاتحاد العراقي لوكالات الانباء يشكل غرفة عمليات لتغطية انتصارات القوات الامنية والحشد الشعبي لمعارك الموصل

18 أكتوبر، 2016
184

 

 

 

 

 

 

 

 

نضرا لماتمربة الدولة العراقية في الضرف الراهن من تحديات جسيمة في شتى المجالات وذلك بسبب الصراعات الاقليمية والدولية والتي لعبت دورا في عدم استقرار الشعوب في المنطقة لاسيما في المجالات الامنية وعلى خلفية الاحداث الدائرة تعرضت الدولة العراقية لاعتى هجمة بربرية ارهابية متمثله بالقاعد وداعش الارهابي الذي عث في ارض العراق الفساد وتمكن من خلال وسائل الاعلام التي اسسها هذا الفكر ان يضلل العالم بأسره من اجل الحصول على موضع قدم في العراق وسوريا ولكن ابى ابناء الشعب العراقي ان يكون لهؤلاء الاوباش مكانا في ارض الوطن يصدرون من خلاله افكارهم المسمومة وابى العراقيون ان تكون للارهاب حضوة في بلادهم يؤسسون دولتهم المتهرئة على ارض الانبياء والاوصياء وقد تلقوا الدروس العبر من بسالة ابناء العراق بضرباتهم الموجعة لتلك الرؤوس النته وزمرهم البائسة في مدننا الذي اجتيحت من قبلهم واليوم لم يتبقى من هؤلاء الاوغاد الا الشي القليل من قوتهم العسكرية والوجستية وذلك بفضل عزيمة الرجال الابطال الذين تجسدت انتصاراتهم على فلول الارهاب وباتت قصصهم البطولية تروى في اصقاع الارض ولم يتبقى للنصر النهائي وطمس الارهاب الى الابد الا معركة فاصلة واحدة وهي معركة تحرير الموصل الحدباء والتي تحتاج الى تضافر الجهود ورص الصفوف وتوحيد الخطاب ولاسيما ان تكون لوسائل الاعلام الكلمة العلياء بعد ما قدمه ابطال قواتنا المسلحة والحشد الشعبي المقدس وابناء وزارة الداخلية فأن للاعلام الدور الريادي في تعزيز الانتصارات واضهارها للرأي العام العالمي والاسلامي لكشف الفكر الوهابي التكفيري الرامي الى تدمير الانسانية على وجه الكوكب ان مسؤولية الاعلام لاتقل عن المقاتلين في جبهات الجهاد بل توازيهم في العمل الجهادي لذلك يدعو الاتحاد العراقي العام لوكالات الانباء كافة الوكالات المنضوية تحت خيمته ان تكون على قدر عالي من المسؤولية ازاء وطنهم وانتصارات ابطالهم في معارك الحق ضد الارهاب والتكفير . فأن الاتحاد يلزم وكالاته بأن تكون لكل وكالة غرفة عمليات خاصة بمعركة تحرير الموصل لتواكب انتصارات الابطال اول باول وان الاتحاد العراقي العام يحث جميع وسائل الاعلام الاخرى لاخذ دورها الفاعل في دحر الارهاب والمجرمين ونحن بدورنا نشد على ايدي ابطال قواتنا المسلحة في كافة صنوفها وابطال حشدنا المقدس في معركتهم المصيرية ضد التطرف والتكفير ؟ كما يدعو الاتحاد العراقي العام كافة رؤسا تحرير ومدراء الوكالات الى التعاطي مع الاحداث بوطنية ومهنية وحيادية نعطي من خلالها الوجه الحقيقي للاعلام الوطني الحر .تحية لابطال جيشنا الباسل وتحية لقوات الامن الداخلي وتحية لابطال الحشد الشعبي المقدس وتحية لابناء الحشد العشائري .والف تحية للامهات والاباء الذين قدموابنائهم قرابين للوطن . ومن نصر الى اخر بعون الله .

 

الاتحاد العراقي العام لوكالات الانباء

 

 

المكتب التنفيذي

التصنيفات : ادبية وثقافية