المفوض الأوروبي يحذر من تدفق عناصر تنظيم داعش إلى أوروبا بعد تحرير الموصل

18 أكتوبر، 2016
61

 

 

 

 

 

 

 

حذر المفوض الأوروبي للأمن جوليان كينغ من تدفق الإرهابيين من تنظيم داعش إلى أوروبا بعد تحرير الموصل، آخر أكبر معاقلهم في العراق.

 

 وقال كينغ في مقابلة نشرتها صحيفة “دي فيلت” الألمانية الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول “إن استعادة الموصل، معقل التنظيم شمال العراق، قد تؤدي إلى عودة مقاتلين من التنظيم، مصممين على القتال إلى أوروبا”.

 

 وفي سياق متصل، قال نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي الثلاثاء “إن ماليزيا عززت إجراءات الأمن على حدودها تحسبا لمحاولة مقاتلين متشددين ماليزيين العودة للبلاد بعد أن شنت القوات العراقية هجوما كبيرا لاستعادة مدينة الموصل”.

 

وأضاف حميدي ” نتبادل معلومات المخابرات مع وكالات المخابرات الدولية ولدينا قائمة بأسماء المشتبه بهم تضم أسماء من يعتقد أن لهم صلة بداعش”.

 

ولم يوضح أحمد زاهد عدد الماليزيين الموجودين حاليا في الموصل لكن أرقاما نشرتها الشرطة مؤخرا أوضحت أن 90 ماليزيا انضموا إلى التنظيم في سوريا والعراق منذ 2013، ناهيك عن اعتقال العشرات ممن لهم علاقة بالتنظيم الإرهابي.

 

من جهة أخرى تتزايد المخاوف من هرب بعض عناصر التنظيم ولجوئهم إلى دول جوار العراق كالأردن وسوريا وتركيا.

 

وكانت أنقرة أرسلت تعزيزات عسكرية إلى أطراف بلدتي شرناك وسلوبي التركيتين على الحدود العراقية الاثنين 17 اكتوبر/تشرين الأول، تزامنا مع انطلاق عملية تحرير الموصل.

 

 

كما وصل المئات من مقاتلي التنظيم وعوائلهم بعد هربهم من العراق إلى مدينة الرقة السورية مع بدء عملية تحرير الموصل.

التصنيفات : دولية