مدراء …بالإعلان لشغل الادارات المدرسية – ماجد السوداني

20 أكتوبر، 2016
224

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في الماضي القريب كان اختيار مدراء المدرسة يتم عن طريق الاشراف التربوي والاختصاصي ,حيث يتم اختيارهم من قبل المشرفين “الاداريين” حصرا بعدها ينتظمون في دورات تقام في قسم الاعداد والتدريب ليتزودوا بدروس في فنون القيادة والاتصال والتخطيط وسلامة اللغة في المخاطبات الرسمية والكفايات اللازمة والسجلات المدرسية وغيرها , بعد ان يتجاوزوا شروط وضوابط الترشيح على المدير ومن ثم تجري لهم مقابلة واختبار الذي يؤهلهم لقيادة وإدارة المدرسة ,حيث كان التنافس بينهم جميل وشريف من اجل اعداد قادة تربويين يستطيعون النهوض بالواقع التربوي ويسهمون في اعداد جيل تربوي نفتخر به بالمستقبل.

اما اليوم,فكل شيء تغير ,فقد تفاجئت يوم امس بكتاب بعنوان “مذكرة داخلية “ذي العدد 173 في 18\10\2016 تم نشره من قبل الاعلام التربوي في المديرية و”المشرفين” في مواقع التواصل الاجتماعي صادر من قسم التعليم العام والملاك في المديرية العامة للتربية في النجف الاشرف يدعو للإعلان لغرض الترشيح والتقديم لمن يرغب “لإشغال ” صفة “مدير مدرسة ” بعد ان تتوفر فيه الشروط الواردة ضمن مشروع الادارات المدرسية رقم (4) حيث تضمن الكتاب وجود عشر مدارس “شاغرة” ابتدائية ومتوسطة وإعدادية في سابقة لم تشهدها المديرية ولم يألفها التربويين .

هنا أسأل أين دور الاشراف التربوي وهل فشل في اختيار وصناعة قائد تربوي يتم ترشيحه من قبل المشرفين عامة والإداريين بشكل خاص ,ولماذا يتم تنافر وهروب الكثير من الشخصيات التربوية المؤهلة “لأشغال” الادارات المدرسية باعتبار ان النجف الاشرف

” ولادة” برجالاتها وقادتها الذين تربوا وتزودوا العلم من فيض الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ,مع علمي ان هناك اكثر من “خمسين” مشرف تربوي واختصاصي ” إداري” الاختصاص والعنوان كان من المفروض ان يهيئوا لنا “قادة او مدراء” ليسهموا بسد”الشاغر” .

فأنا اعرف ان هناك هروب”جماعي” لأبناء النجف الاشرف عن قيادة الدوائر الحكومية والإدارات المدرسية لاسباب عديدة دخلت فيها حالات من التسلط والقوة والتدخل ” الحزبي” و” العشائري” و” الاجتماعي” في شؤون العمل ,فضلا عن اعطاء الحق للمشتكي في اي سبب كان بدون وجه حق من خلال التفنن بالشكاوى الكتابية والالكترونية ووجود حالات “الظلم” من قبل الجهات الرقابية “الصبيانية ” التي خدمتها الوظيفية لا توازي خدمة من يتم ترشيحه .

 

اخيرا ادعو مخلصا ان نعمل وفق السياقات التربوية وان يكون للاشرافين التربوي والاختصاصي دور “مهم ” وحيوي في صناعة وتهيئة قادة تربويين يسهمون في تطوير الواقع التربوي والنهوض بالعملية التربوية في النجف الاشرف ,ومن الله التوفيق.

التصنيفات : اقلام حرة