من مقاتل في صفوف المعارضة إلى "بانكسي سوريا"

23 أكتوبر، 2016
35

بعد مرور نحو عام، التقى “أبو مالك الشامي” بالرسام مجد، المعروف باسم “عين داريا” الذي شجعه على استبدال الأوراق التي كان يرسم عليها بجدران منازل داريا المدمرة.

التصنيفات : تحقيقات