التصديق بلا تحقيق

24 أكتوبر، 2016
13
تنشط الماكنة الاعلامية والنفسية لداعش وأذنابه بشكل كبير هذه الايام تزامناً بل ردا على عمليات تحرير الموصل والانتصارات المتتالية التي تحققها قواتنا المقاتلة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها وعناوينها.