شاب عرقي يستثمر شبكات التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة السلام والمحبة

26 أكتوبر، 2016
164

 

 

 

 

 

سيدني – متابعة خاصه

تمكن شاب عراقي في العقد الثاني من العمر وخلال ايام من ان يكون (ايقونة للكباب العراقي )  في العاصمة الاسترالية مستثمرا شبكات التواصل الاجتماعي .

 

بدأت القصة عندما دعا الشاب احمد والذي ينحدر من اصول عراقية مستخدمي احد المواقع الفكاهية الاسترالية إلى زيارة مطعمه. و تناول وجبة (كباب عراقي ) مجانية .

اراد احمد الذي عرف بـ (شاب الكباب ) ان يبعث برسالة سلام ومحبة عراقية الى المواطنين الاستراليين والجاليات المختلفة فيها. حسبما يقول على حسابه الشخصي في (الانستغرام ) .

وخلال ايام  أصبح “مطعم أبو علي للكباب” مقصداً للشباب في أستراليا من كافة الجنسيات، إضافة إلى بعض السائحين الذين رصدوا الدعوة على الإنترنت أثناء تجولهم في البلاد، للاستمتاع بوجبة كباب تنتهي عادة بالتقاط صورة مع صاحب المطعم مرفقاً معها رسالة شكر.

 

وتفاعل مستخدمو  مواقع التواصل الاجتماعي ”   مع الموضوع ، ودعا بعظهم ، إلى ضرورة رد الجميل لصاحب المطعم عبر دفع ثمن الوجبة، عسى أن يستمر عمل الإحسان لمن لا يستطيع تحمل كلفة الطعام.

مائدة الامام الحسين في استراليا

 قبل ايام . بث احمد مع والده عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسالة فيديو بالغتين العربية والانكليزية يدعوا فيها  الجاليات من مختلف البلدان والقوميات والاديان الى تناول  طعام (التمن والقيمة ) النجفية والكباب العراقي بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين ابن بنت النبي محمد علية السلام .وبنفس الطريقة التي اعتاد العراقيون في مدينة النجف الاشرف تقديمها بالمناسبة .  ليعكس صورة مختلفة عن الشباب المسلم تختلف عن ما يروج  في وسائل الاعلام.

 

الشاب احمد او(شاب الكباب)  يدرس في المرحلة الثالثة العلوم الطبية بجامعة غرب سدني من اصل عراقي ولد في مدينة النجف الاشرف كان عمره – عشرة اشهر- عندما غادر والده المدينة بعد ان شارك في الانتفاضة الشعبانية عام 1991 هربا من نظام صدام الدكتاتوري ويدير والد احمد المقيم في مدينة سيدني الاسترالية  سلسلة مطاعم عبر البلاد تقدم الاكلات العراقية والشرقية .  

التصنيفات : ادبية وثقافية