الجيش يُحرِّر قضاء الرطبة للمرّة الثانية خلال 5 أشهر

26 أكتوبر، 2016
14

أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي، أمس الثلاثاء، استعادة السيطرة على قضاء الرطبة غربي الأنبار، مؤكدا رفع العلم العراقي فوق المبنى الحكومي للقضاء.
وقال بيان مقتضب لمكتب محافظ الانبار، تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن “الراوي يعلن عن تحرير قضاء الرطبة بالكامل ورفع العلم العراقي فوق المبنى الحكومي للقضاء”.
وأعلنت إدارة الرطبة،  يوم الأحد، عن قيام (داعش) بمهاجمة القضاء من ثلاثة محاور، في حين أرسلت قيادة العمليات المشتركة تعزيزات عسكرية للمنطقة.
احتاجت التعزيزات العسكرية لأكثـر من 36 ساعة كي تصل الى قضاء الرطبة، بعد تعرضه لرابع أعنف هجوم يشنه تنظيم داعش منذ أيلول الماضي، وأدى الى سيطرة المسلحين على ثلث القضاء في وقت قياسي.
واستخدم التنظيم خلال الهجوم مدرعات تابعة للجيش العراقي، واستعان بخلايا نائمة قوامها مسلحون تم اطلاق  سراحهم مؤخرا.
ولم يتدخل الطيران العراقي ولا حتى الدولي إلا بعد 12 ساعة من الهجوم على المدينة الحدودية.
 وتكرر سيناريو انسحاب الجيش بشكل “غامض” قبل 3 ساعات من الهجوم، بحسب مصادر مطلعة. ونفذت القوة المهاجمة، في غضون ساعات قليلة، حملة إعدامات سريعة ضد المدنيين وشرطة ومسؤولين محليين، وقامت بتفجير عدد من الابنية الحكومية وسط القضاء.
بدوره اكد عماد مشعل الدليمي، قائممقام القضاء، في حديث الى (المدى برس)، إن “القوات المشتركة تمكنت من السيطرة الكاملة على الرطبة، بعد القضاء على نقاط تمركز عناصر داعش في مناطق الميثاق والحارة والزيتون”، مبيناً أن “القطعات القتالية أمّنت منازل المدنيين والمباني الحكومية في القضاء”.
وأضاف الدليمي أن “قوات الجيش والشرطة شرعت بتفتيش جميع المباني التي كان يسيطر عليها عناصر تنظيم داعش في القضاء لتأمينها وتطهيرها من مخلفات التنظيم”.
في السياق ذاته، قال علي عبد عطيوي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الرطبة، إن “الوضع الأمني في الرطبة تحت السيطرة ولا صحة أبداً للمزاعم التي تحدثت عن سيطرة عصابات داعش الإرهابية على القضاء غرب مدينة الرمادي”.
وأضاف عطيوي، في حديث إلى (المدى برس) يوم الاثنين، ان “قائد عمليات الأنبار وقائد شرطة المحافظة، والمسؤولين بالقضاء يتواجدون حالياً مع المقاتلين للقضاء على نقاط تمركز عناصر التنظيم الإرهابي تمهيداً لإعلان دحر هجومه وتطهير المدينة من دنسه”.
وكشفت قائممقامية الرطبة، يوم الإثنين، عن تمكن القوات الأمنية من قتل تسعة من مسلحي (داعش) واعتقال ثلاثة آخرين من الذين هاجموا القضاء.
واستعادت القوات الامنية، في أيار الماضي، السيطرة على قضاء الرطبة من داعش بعد احتلاله في صيف 2014.