المرجع الخالصي: قضية الكهرباء في العراق قضية سياسية مفتعلة لإضعاف الشعب العراقي واذلاله.

10 يوليو، 2021
1022

أشار المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ 28 ذي القعدة 1442هـ الموافق لـ 9 تموز 2021م، دور الإمام محمد الجواد (ع) في حفظ الامة من الانحراف وعدم الخضوع للطواغيت والتأكيد على العلاقة بين الانسان وبين الله الخالق العظيم والتوكل على الله تعالى والثقة بأمره، مبيناً ان هذه السياسة العامة مارسها الأئمة (ع) لكي لا يتحكم بالأمة أناس لا يفهمون الشرع ولا يعملون عليه، ولا يطبقونه في حياتهم، فكيف يطبقونه على الآخرين؟!.

كما وأشار سماحته (دام ظله) إلى قرب موسم الحج والعشر الأوائل من ذي الحجة، مذكراً سماحته بالحديث المشهور: (مَا مِنْ أَيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ العَشْرِ).

وفي الشأن المحلي الداخلي، أكد المرجع الخالصي (دام ظله) على ان أزمة الكهرباء وأزمة الوقود في بعض المحافظات في العراق، هي قضية سياسية مفتعلة وتضارب مصالح الأحزاب الفاسدة لإضعاف الشعب العراقي وإذلاله، وهذا يذكرنا بأيام الحصار التي عانى الشعب العراقي منها الويلات في السنوات السابقة.

وبيّن سماحته (دام ظله) بأن عجز الحكومات السابقة والحالية عن اكمال ملف الطاقة الكهربائية في العراق هو قرار متخذ في الإدارة الامريكية ويفرض على كل يتحمل المسؤولية في العراق، وخصوصاً في المناصب السيادية، ويقال لهم مسبقاً: (لا تفكروا في الكهرباء). لافتاً إلى ان الوضع الحالي في العراق يؤكد هذا الكلام من بداية الاحتلال وحتى الآن.

وأشار سماحته (دام ظله) إلى ان كل الاتهامات الموجهة إلى الجهات الأخرى غير الاحتلال الأمريكي ليست هي السبب المانع من اكمال موضوع الكهرباء، بل القرار الأمريكي هو المانع من اكمال ملف الطاقة الكهربائية في العراق.

التصنيفات : دينية واسلامية