تأكيداً لدورها في افغانستان.. وزير الخارجية القطري يزور كابول

13 سبتمبر، 2021
678

قام وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الأحد (12 أيلول/سبتمبر 2021) بزيارة مقتضبة إلى كابول هي الأرفع على المستوى الدبلوماسي لأفغانستان منذ عودة طالبان إلى السلطة، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.
وتأتي هذه الزيارة تأكيداً للدور الكبير الذي تضطلع فيه الدوحة في الملف الأفغاني، حيث التقى وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بمسؤولين من حركة طالبان وبالرئيس الأسبق حامد كرازي.

وذكرت رويترز أن الوزير القطري التقى برئيس الحكومة الانتقالية التي شكلتها طالبان الملا محمد حسن أخوند.
واجتمع وزير الخارجية القطري بالرئيس الأفغاني الأسبق حامد كرزاي، وفق صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي السنوات الأخيرة اضطلعت قطر بدور دبلوماسي أساسي في ملف أفغانستان، وقد استضافت جلسات تفاوض بين طالبان، التي كانت حينها حركة تمرد، والولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، ولاحقا مع حكومة الرئيس أشرف غني الذي أطاح به المقاتلون الإسلاميون في 15 آب/أغسطس.

كذلك اضطلعت الإمارة بدور فاعل في الجسر الجوي الذي أتاح إجلاء أكثر من 120 ألف شخص بين أجانب وأفغان راغبين بمغادرة البلاد بعد عودة طالبان إلى السلطة، واستقبلت عشرات الآلاف منهم بانتظار نقلهم إلى دول أخرى.

وإلى الآن لم يعترف أي بلد بالحكومة التي شكّلتها طالبان، علما بأن ثلاث دول فقط هي السعودية والإمارات وباكستان كانت قد اعترفت بنظام طالبان في الفترة الأولى التي حكمت فيها أفغانستان وامتدت من العام 1996 حتى العام 2001.

التصنيفات : دولية