العتبة العلوية المقدسة تعلن عن توافد ستة ملايين زائر خلال إحياء مراسم زيارة أمير المؤمنين (ع) في ذكرى وفاة النبي الكريم محمد (ص وآله)

6 أكتوبر، 2021
258

أعلن رئيس قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة عن نجاح الخطط المعدة لخدمة الزائرين الوافدين لتقديم العزاء للمولى أمير المؤمنين (عليه السلام) في مناسبة وفاة النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، وذلك بتوافد ستة ملايين زائر الى العتبة المقدسة طيلة مراسم إحياء الذكرى.

وقال رئيس القسم في العتبة المقدسة الأستاذ فائق الشمري المشرف على فضائية العتبة في تصريح لـ ( المركز الخبري ) ” اليوم اكتملت زيارة وفاة النبي محمد( صلى الله عليه وآله) وقدمت العتبة العلوية المقدسة ابتداء من السيد  رئيس لجنة إدارة العتبة المقدسة المحترم وحتى آخر منتسب فيها أعمالا كبيرة وجبارة بمعونة ومؤازرة نخبة من المتطوعين والمواكب الحسينية كجهد ساند للعتبة المقدسة فضلا عن التعاون الكبير بين إدارة العتبة المقدسة والإدارة المحلية في النجف الأشرف وقيادة عمليات الفرات الأوسط ، حيث تم تقديم الخدمات لـ 6 مليون زائر وصلوا الى العتبة المقدسة تشمل هذه الإحصائية من وصل الى مشارف العتبة المقدسة ومحيطها ، ولم يتم إحصاء الداخلين الى الحدود الإدارية لمدينة النجف الأشرف إذ يمكن أن يكون العدد أكبر ، وذلك بحسب منظومة العد الإلكتروني الواردة من قسم المراقبة والاتصالات في العتبة المقدسة.

 وأضاف ” قدمت الخدمات من خلال محورين ، الأول يتعلق بالخدمة اللوجستية والضيافة والخدمات الطبية والعلاجية والنقل، والتي تم تقديمها للزائرين في مختلف مواقع الضيافة والإيواء والاستراحة التابعة للعتبة المقدسة ومن المواقع الساندة لها ، أما المحور الثاني فيتعلق بالقضايا الفكرية والعقائدية والتوجيهية والقرآنية، لما تمثله هذه الزيارة من معين ثر يغترف منه الزائر الكريم وقد انبرت العتبة المقدسة بهذا الجهد من خلال المنبر الفقهي ومحطات الإجابة عن المسائل الشرعية ومحطات الإجابة عن الأسئلة القرآنية ، ونحن في جوار صنو القرآن الكريم الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) وبمن تنزل عليه القرآن الكريم وهو الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) ، وكلل العمل بنجاح كبير وبشهادة الجميع منذ زيارة الأربعين حيث تم تقديم أقصى الخدمات للزائرين الكرام .

 وأكمل الشمري قائلا ” كُلل العمل الكبير بجهد إعلامي مميز من خلال الكوادر الإعلامية العاملة في قسم إعلام العتبة العلوية المقدسة المتمثلة بفضائية العتبة العلوية المقدسة ، وأثير بثها الإذاعي ، والمركز الخبري ، ومنصات التواصل الاجتماعي ، والتنسيق الإعلامي ، وغيرها من الشعب الميدانية العاملة في القسم ، فيما كان للجهد الإعلامي الساند الأثر الكبير في مواكبة حركة الزائرين وإحياء هذه المناسبة المليونية بمظاهر الحزن بفقد رمز الإنسانية و سيد الكونين الرسول الكريم ونبي الرحمة محمد (صلى الله عليه وآله).

التصنيفات : دينية واسلامية