خطيب الكوفة : ندعو الكتل السياسية الرافضة لنتائج الانتخابات إلى الكف عن زج الشباب في المظاهرات

5 نوفمبر، 2021
56

الكوفة / عدي العذاري

أقيمت صلاة الجمعة المباركة اليوم 28 ربيع الأول 1443 الموافق 5 تشرين الثاني 2021، في مسجد الكوفة المعظم بإمامة السيد هادي الدنيناوي وفق اجراءات صحية مشددة.

وقال الدنيناوي : اطلق سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) تفعيل مشروع السلم الأهلي ، مشيرًا إلى أنه وبالرغم من تأييد أغلب عشائرنا له إلا أننا نرى بين فترة وأخرى تبادلات لإطلاق النار بين عشيرتين وكأنها الحرب الضروس بسبب مقتل أحد أفراد عشيرة منهما ويقع القتل على أكثر من بريء.

وأضاف : إن أكبر محل تحس فيه بالأمان هو بيتك وإذا بأكثر الزوجات تقوم بقتل ازواجها على أسباب تافهة ، لافتًا إلى أن هنالك ناس لا يردعها حكم شرعي ولا قانون وضعي فهذا يقتل أمه وذاك أباه وهذه بنتها وابنها فضلاً عن الرمي العشوائي في العرس والموت والختان وفوز المنتخبات.

وأوصى السيد الدنيناوي الكتل السياسية التي تزج ببعض ابنائنا للمظاهرات نكرانًا منها لنتائج الانتخابات أن تكف عن ذلك ، مكملاً : فالكل ابناؤنا وأن يساهموا في تفعيل السلم الاهلي إن كانوا للعراق محبون.

وتسائل الدنيناوي : لماذا هذا التخوف من الكتلة الصدرية فهم إن كانوا “خوش اوادم” فسينالكم خيرهم وإن كانوا “مو خوش اوادم” فالمعادلة نفسها هي هي فلا داعي للخوف ، مستطردًا : ونحن نعدكم بأنهم “خوش اوادام” لانهم سيعملون تحت اشراف قائدهم الصدر الذي نذر نفسه للاصلاح ومحاربة الفساد.

ووصف خطيب جمعة الكوفة تغريدة سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) بمخاطبة دول الجوار بأنها خطاب دولة كاملة متعقلة ، مبينًا انه لم يتم سماع هكذا خطاب من حكومة أو سیاسي طيلة 18 سنة تغليبًا لأمن العراق والسلم وحرمة الدماء.

التصنيفات : دينية واسلامية