السوداني: ما حدث من جريمة كبيرة في (جبلة) يحتاج إلى توضيح وتشكيل لجنة عليا للتحقيق

31 ديسمبر، 2021
719

أشر النائب محمد شياع السوداني وجود خلل كبير في التعاطي مع جريمة كبيرة حدثت في منطقة (جبلة) بالحلة من قبل الأجهزة الأمنية وخاصة الداخلية.
السوداني بين أن ما يتم تداوله من بيانات رسمية متناقضة وكذلك ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي إنما يبعث على الدهشة والاستغراب ويعطي انطباعا أن الأمور لدى الأجهزة الأمنية مرتبكة جدا ونخص بذلك الأمن الداخلي ما جعل الصورة غير واضحة ومبهمة للداخل والخارج، موضحا أن الأمر الثابت هو حصول جريمة كبيرة بحق مدنيين تحتاج إلى لجنة أمنية عليا للتحقيق ذات مهنية عالية لفك طلاسم هذه الجريمة حتى يتبين للناس الخيط الأبيض من الأسود، أما إذا استمرت الأمور بذات المنحى فنحن أمام إشكالية كبرى تحتاج إلى توضيح خاصة نحن أعتاب نهاية فترة حكومية وبدأ مرحلة جديدة ومن غير ممكن السماح باستغلال هذه الفترة الانتقالية لتنفيذ اجندات او حدوث خروقات امنية تلقي بظلالها سلبيا على الاوضاع والمجتمع، ولا نريد ان نستبق النتائج والمسببات الا ان المؤشر الواضح لدينا ان الفساد وبيع المناصب وابعاد الكفاءات الامنيه الوطنيه النزيهه هي سمة اداء الاجهزه الامنيه الحساسه في الاونه الاخيره وهذا يحصل في ظل اعلام رسمي يسوق ليل نهار لانجازات وهميه يطبل لها حفنه من الابواق المرتزقه في وقت تفرض سياسة تكميم الافواه على الاصوت المهنية المستقلة التي تنتقد الاداء او الانتهاكات الخطيره لحقوق الانسان العراقي مستغلين غياب مجلس النواب كمؤسسة رقابيه وللاسف انصراف القوى السياسية في صراع المغانم والسلطه والتي لم يجني منها الشعب سوى الموت والقهر والخراب والفشل على الاصعده كافه.

التصنيفات : اخبار