ناسا الفضائية : خلال العام 2040 سوف نكتشف باننا لسنا الوحيدين في هذا الكون الواسع

19 يوليو، 2014
207

 

تؤكد وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أنه مع ظهور جيل جديد من التلسكوبات القوية الفائقة الدقة في المستقبل القريب، ستتمكن البشرية من العثور على مخلوقات أخرى في الفضاء.

 

وصرح عالم الفضاء الأمريكي كيفن هاند خلال لقاء عام في العاصمة الأمريكية واشنطن، ضم أشهر متخصصي الوكالة في علوم الفضاء قائلا: “أعتقد أننا خلال الـ 20 عاما القادمة سوف نكتشف أننا لسنا وحدنا في هذه الكون الفسيح”.

 

وبالرغم من أن مقولة كيفن تبدو جريئة أكثر مما ينبغي، إلا أنها مدعمة بيقين مطلق من كافة خبراء الفضاء في الوقت الحالي، وبالأداء الرائع للتلسكوب الهائل الحجم “كيبلر”، بدليل أنه تم خلال الخمس سنوات الماضية فقط الكشف عن 5000 كوكب جديد، وهو عدد يفوق كل ما تم اكتشافه منذ بداية تاريخ علوم الفلك.

 

ويضيف مات مونتن، العالم في معهد علوم تلسكوب الفضاء في بالتيمور، مدير التلسكوب “ويب”: “ما كنا نجهله قبل 5 سنوات، هو أن حوالي 10 إلى 20% من النجوم حولنا تمتلك كواكبا بحجم الأرض تدور حول النجوم في المنطقة الآمنة الصالحة لوجود حياه على أسطحها، وهذا يجعلنا على أعتاب اكتشاف، قد يغير وجه البشرية للأبد”.

 

ويضيف العالم الكبير، بما أن مجرتنا، درب التبانة تحتوي وحدها على أكثر من 400 مليار نجم، فإن النتائج الأولية التي حققها التلسكوب كيبلر تعتبر نقطة في بحر علوم هذا الكون.

 

هذا وتنوي ناسا عامي 2017 و2018 على التوالي إطلاق فريق مزدوج مكون من القمر الصناعي (TESS) وتلسكوب ويب الفضائي، في مهمة هدفها الأول اكتشاف كواكب مماثلة لكوكب الأرض.


 

التصنيفات : تقارير علمية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان