امام جمعة النجف الاشرف: لانحتاج تواجد للقوات الاجنبية وعلى التحالف الدولي دعم وتسليح قوات الحشد الشعبي

10 أكتوبر، 2014
73

 

النجف الاشرف-حيدر الرماحي

اكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي ان مواجهة داعش في العراق ليست بحاجة لقوات برية من قبل التحالف الدولي وان كان التحالف جادا بدعم العراق في مواجهة داعش عليه ان يقدم الدعم للحشد الشعبي لانه يعاني من الدعم المالي والتسليحي. مشيرا الى ان التقارير تتحدث عن 3 ملايين متطوع عراقي.

فيما دعا رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي التسريع بتسمية وزيري الدفاع والداخلية.

مشددا على ان لا يكون تشكيل الحرس الوطني قائما على اسس طائفية  وان تُعتمد الكفاءة والنزاهة في تشكيله.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.

السيد القبانجي اكد ان القوات المسحلة والحشد الشعبي حققوا نجاحات كبيرة في العديد من المحاور موضحا ان التحدي الامني لازال قائما فيما مؤكدا ان المشكلة في مواجهة داعش ليست نقصا في القوات البرية وانما في القدرات التسليحية داعيا التحالف الدولي دعم العراق في التسليح والامدادات العسكرية ودعم قوات الحشد الشعبي.

سماحته جدد دعوته بالاسراع بتسمية وزيري الدفاع والداخلية وقال: دولة في هذه التحديات لا يصح ان تبقى من دون وزير دفاع او داخلية ولا يصح لرئيس الوزراء ادارة هاتين الوزارتين. مشددا على اعتماد الاستحقاق الوطني في اختيار هذين الوزيرين.

وحول تشكل الحرس الوطني اوضح سماحته ان المشكلة ليست في التسمية وانما في الاليات والاسس موصيا بان لا يعتمد هذا التشكيل على اسس طائفية وان تعتمد الكفاءات والخبرات العسكرية والعناصر النزيهة مشددا على الدولة تبني قوات الحشد الشعبي.

من جانب آخر شدد سماحته  على الاسراع ببناء مجمعات سكنية للنازحين لان محافظات الجنوب والوسط مقبلة على شهري محرم وصفر وهذه المحافظات تستقبل ملايين الزارين مؤكدا ان بناء هذه المجمعات من (الخيم او الكرفانات) ليس صعبا سيما والاموال مرصودة. واضاف: لسنا مستعدين ان نقول للنازحين ارحلوا لانهم مظلومين ونحن مكلفين من الله بالوقوف معهم.

فيما دعا الحكومة المحلية في النجف الاشرف ومجلس المحافظة الى عقد مؤتمر اعلامي لدراسة هذا الموضوع والكشف عن الحقيقة حتى لا نواجه مشكلة غدا في زيارة الاربعين.

 

امام جمعة النجف الاشرف قدم شكره للزائرين الكرام والاجهزة الامنية لنجاح زيارة عرفة وايام العيد شاكرا ادارة العتبات المقدسة والاجهزة  الامنية والخدمية لما قدموه من جهد في هذه الايام ، مهنئا حجاج بيت الله الحرام على اتمام مناسكهم داعيا لهم بقبول الاعمال.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان