500 عائلة من بلد تفضّل النزوح على مساعدة "داعش"

6 ديسمبر، 2014
48

أعلنت قائممقامية قضاء بلد، جنوب تكريت، أمس الجمعة، نزوح أكثر من 500 عائلة من محيط القضاء إلى مركزه بسبب تهديدات تنظيم (داعش)، والمعارك الدائرة مع القوات الأمنية.

وقال عامر العبيدي، قائممقام قضاء بلد في حديث إلى (المدى برس)، إن “500 عائلة نزحت من مناطق محيطة بقضاء بلد أهمها الحضيرة والرواشد وتل الذهب وعزيز إلى مركز القضاء بسبب المعارك الدائرة بين القوات الأمنية وعناصر (داعش)”.
وأضاف العبيدي أن “عناصر (داعش) طالبوا الأهالي في تلك المناطق بالقتال معهم ضد القوات الأمنية مادفع الأهالي إلى الرفض والهروب نحو مركز القضاء تاركين منازلهم وممتلكاتهم”.
من جهته، أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أمس الجمعة، بأن أكثر من 50 عائلة تركت منازلها في محيط قضاء بلد جنوب تكريت، ونزحت إلى مركز القضاء بسبب تهديدات تنظيم (داعش) والعمليات العسكرية.
وقال المصدر في حديث إلى، (المدى برس)، إن “أكثر من 50 عائلة وصلت إلى مركز قضاء بلد قادمة من مناطق عزيز بلد والحضيرة وتل الذهب والرواشد وهي ضواحٍ محيطة بقضاء بلد بسبب تهديدات تنظيم (داعش) لهم والعمليات العسكرية التي تدور بين القوات الأمنية و(داعش)”. وفي سياق ذي صلة، أفاد المصدر الأمني بأن 16 عنصراً من تنظيم (داعش)، قتلوا وأصيبوا بقصف جوي، جنوب تكريت.
وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن “قصفاً جوياً استهدف، صباح الجمعة مواقع تابعة لتنظيم (داعش) في ناحية يثرب جنوبي قضاء بلد، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مسلحين من التنظيم وإصابة 13 آخرين بجروح”.
وأضاف المصدر أن “عناصر تنظيم (داعش) قاموا بنقل جثث القتلى والمصابين عن طريق الزوارق عبر نهر دجلة إلى منطقة بيشكان (شرقي الضلوعية) والتي يسيطر عليها تنظيم (داعش)”.
وتابع المصدر بأن تنظيم (داعش) قتل ثلاثة أشخاص من عشيرة القيسيين في قضاء بيجي شمالي تكريت لأنهم ساندوا القوات الأمنية في حربهم ضد “داعش”.
وقال إن عناصر (داعش) قتلت بعد ظهر الجمعة، ثلاثة أشخاص ينتمون لعشيرة القيسيين في حي المهندسين شمالي قضاء بيجي”، عازياً سبب قتلهم إلى “عدم مغادرتهم منازلهم ومساندتهم القوات الأمنية التي دخلت لتحرير القضاء”.
إلى ذلك، أفاد مصدر أمني، الخميس، بأن ثلاثة من أفراد حماية قائممقام قضاء بلد، جنوب تكريت، أصيبوا وحرق ثلاث سيارات تابعة لموكب المسؤول بهجوم شنه عناصر تنظيم “داعش” شمال القضاء.
وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن “ثلاثة من أفراد حماية قائممقام بلد عامر عبد الهادي أصيبوا بجروح إثر هجوم لمسلحي داعش على موكب المسؤول أثناء مشاركته في عملية ربط الخطوط الكهربائية في شمال القضاء”.
وأضاف المصدر أن “الهجوم أسفر عن حرق ثلاث سيارات تابعة للموكب”.
وكان مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين أفاد، الخميس، بأن أربعة من عناصر الحشد الشعبي قتلوا بانفجار عبوة ناسفة جنوبي قضاء بيجي شمالي تكريت. وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس) إن “عبوة ناسفة انفجرت، مستهدفة عجلة يستقلها أربعة من عناصر الحشد الشعبي لدى مرورها في منطقة المالحة جنوبي قضاء بيجي”.
وأضاف المصدر أن “القوات الأمنية هرعت إلى منطقة الحادث ومنعت الاقتراب منه فيما قامت بإخلاء جثث القتلى وبدأت حملة أمنية للبحث عن الجناة”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان