اعتقال صحفي والاعتداء على اخر في اربيل

27 يونيو، 2015
40

 

أعلن مركز “ميترو” للدفاع عن حقوق الصحفيين في أربيل، السبت، عن اعتقال احد الصحفيين وتعرض آخر للاعتداء في المحافظة، فيما طالب بإطلاق سراح الصحفي المعتقل.

وقال المركز في بيان إن “قوة من الاسايش قامت باعتقال الصحفي دلشاد هرتلي الذي يعمل في فضائية بيام، بتهمة وجود دعوى قضائية ضده ولم يحضر أمام قاضي التحقيق”، مبينا أن “القانون لايتيح إصدار أمر بإلقاء القبض قبل أن يتم استدعاء الشخص المطلوب”.

وأضاف المركز أن “ثلاثة مجهولين يقودون عجلة نوع بي ام قاموا بالتعرض للصحفي زانا بهرام، رئيس تحرير صحيفة نويكار، في مدينة كويسنجق شمال أربيل وحاول الاصطدام بعجلته عن عمد”، مشيرا إلى أن “الاعتداء جاء بعد نشره معلومات في الصحيفة عن احد المسؤولين، ومن ثم استدعي من قبل قاضي التحقيق الذي هدده بإغلاق الصحيفة مالم يزوده بأسماء الشخصيات التي اعطته تلك المعلومات”.

وطالب مركز مترو بـ “إطلاق سراح الصحفي دلشاد وتشكيل محاكم خاصة لقضايا النشر والإعلام”.

وكانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق أعلنت، أمس الجمعة (26 حزيران 2015)، عن قيام السلطات الأمنية في إقليم كردستان باعتقال ثلاثة صحفيين في غضون يومين، وفيما أبدت قلقها من تنامي “ظاهرة” اعتقال الصحفيين في الإقليم، دعت الأخير إلى الكف عن ملاحقتهم.

 

يشار الى أن نقابة الصحفيين العراقيين أعلنت، منتصف حزيران الحالي، عن مقتل 14 صحفياً وتسجيل 19 حادث اعتداء على الصحفيين تراوحت بين الاختطاف والاعتداء والإصابة ومهاجمة مقرات خلال النصف الأول من العام الحالي، واشارت الى أن ماقدمته الصحافة العراقية منذ نيسان عام 2003 بلغ 420 “شهيدا”، فيما حذرت من مخاطر “مازالت قائمة” على سلامة الصحفيين في ظل غياب القانون وجهل بعض مفاصل الدولة بدور العمل الصحفي “الايجابي”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان