يوميات صحفي صائم / ماجد السوداني

7 يوليو، 2015
107

 

في ايام عزاءك يا علي ..عليه السلام

اين نحن من ( علي أبن ابي طالب )

ممن ينتمي إلى الأمام علي (ع) يجب عليه ان يجسد انتمائه بكل جوارحهِ المترجمة لمعاني ذلك الأنتماء ، وحينما تضعه تحت المجهر متفحصاً تراه بعيداً عن مباديء علي والقيم التي جاهد وأستشهد عليه السلام من أجلها …

فعلي بن ابي طالب ع لم يداهن ولم ينافق ولم يحد عن الحق قيد أنملة ولم يتبع هوى نفسه وكان خادما بحق وليس كخدام اليوم ممن ينتمون لمدرسة علي ع وياكلون ما حرم الله ويعطون القليل للفقير

يا سادة يا كرام علي عليه السلام له إستراتيجية واضحة في إدارة الحكم وسياسة حكومته يعرفها القاصي قبل الداني حيث كان يصرح علناً بما يفكر به ولا يخشى في قولة الحق لومة لائم ..

علي عليه السلام لم يـقـرب هذا إليه على حساب ذاك وإنما أعتمد النزاهة والأيمان … فالكل كانوا لديه سواسية كأسنان المشط لافرق بين مسلم وآخر ومابين المسلم وغيره فهو يعمل وفق النظرية التي أرساها رحمة ً للعالمين حين عرف الأنسان للأنسان قائلاً .. أما أن يكون نظيراً لك في الخلق أوأخاً لك في الدين ..

فاين نحن منه اليوم …يا امامي يا علي ….كبرت اولادي وتخرجوا من كلياتهم وهم الان ينتظرون من يقف معهم من (خدامك)الذين تقاسموا خبزتك ووزعوا ارضك وطردوا قنبر وفضة ونعتوا انفسهم بالخدام وجاءوا لكل من هب ودب الى مدينتك ..

يا امامي يا علي لدي تساؤلات اتمنى ان ارى جوابها عند خدامك وهي

لماذا كان الامام علي لم يتقاضى راتباً من بيت مال المسلمين ؟

لماذا لم يضع لهُ حراساً وحمايةً لبيته لكي يدرء الخطر عن نفسه وهو خليفة المسلمين وقد أصبحَ أعداؤه يرومون إغتياله وهو على علم بذلك .

لماذا أمر بعدم إقامة الحد على إبن ملجم مباشرة .. ولماذا أمر بإطعامه حياً وعدم التمثيل به مقتولاً .

لماذا لم يسكن في دار الأمارة ، وهل كانت لوزرائه كسلمان وغيره مرتبات وامتيازات وعطايا وهبات .

لماذا لم يُرجع (فدك) هبة الرسول (ص) لفاطمة الزهراء (ع) لورثتها وهو منهم والأمر في ذلك قد آل إليه إحقاقاً للحق بصفته خليفة المسلمين ووصي رسول الله (ص) .

ولماذا ولماذا لم تكن لديك (جكسارات) او توفد اقربائك ابنائك خدمك الى بلاد الله

ولماذا يا مولاي طبقت الرجل المناسب في المكان المناسب وخدامك لم يعملوا به

ولماذا يا مولاي طبقت (طالب الولاية لا يولى) وخدامك هم الاولى بتطبيقها

وهنا اتذكر قول الكبير نهاد الخيكاني في قصيدته (قارنتك علي ويه اليحكمون):

قارنتك علي ويه اليحكمون

ولكيتك يا علي مفرط بالأحكام

شني تحكم الدنية وعرشك بساط

وشني بجامع مقر القائد العام

وشني عود اليتيم يكضلك الباب

اليتيم يروح يسكن دار الأيتام

جا ما عادهه ولا كضلك الباب

كون بصدره قنبر ساحب أقسام

كلشي يصير مدري يفخخ البيت

تحت مهرك يجوز يحطلك ألغام

علي شعليك إذا بالشام جوعان

دشبع حزبك ونعلة أبو الشام

تكضي الليل تفتر وأنت مسؤول

السياسي الزين كون المغرب ينام

بين الناس تخطب لا يبو حسين

علي المفروض تخطب من ورة الجام

كثر نوك واطلع موكب وياك

وانشر ع الدرب رماية سهام

ناكة مضلله وتركبها ابو حسين

وعمار ابن ياسر كعدة جدام

وخل مالك الاشتر كبلك يفوت

يكطع سير كون الشارع العام

عقيل شراد منك حتى تجويه

اخيك هاذ ضمه لظهرك احزام

كبل ماكو دمج وتدمجه مولاي

علي سجله سياسي بهدم الأصنام

شعجب ولدك علي ما طلعو إيفاد

ددزهم ع البحر يكضولهم عام

دبرلهم عذر خلهم يصيفون

بحجة مشو دوره بنشر الإسلام

علي تنطي الخبز تتلثم شبيك

جا ما كشفت وجهك للإعلام

جا ما صار بينه الصار مولاي

 

وضل ياهو اليجي وكال اني أبو لثام

التصنيفات : اقلام حرة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان