الضحية الجميلة

6 يوليو، 2015
28

أول ضحايا الحرب اللبنانية، كان المقهى. في هذا المكان، في وسط المدينة، أو في شارع الحمراء الأنيق، أو قبالة البحر وصخرة الروشة، كان يلتقي الناس من دون مواعيد ومن دون أسئلة ومن دون هويات. اليسار واليمين. الكسالى والمتسكعون وطالبو الراحة بعد عناء يوم طويل. الأدباء والشعراء والفنانون وطالبو القرب منهم. السياسيون الطامحون واليائسون والمتقاعدون. العسكريون بثياب مدنية أو بذكريات التقاعد.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان