الطبول الرمضانية

6 يوليو، 2015
27

الإعلان عن موعد الإفطار وموعد السحور ثم الإمساك مشكلة معروفة في سائر الدول الإسلامية، ولا سيما بسبب التقويم القمري الذي يؤدي إلى تفاوت طول النهار والليل ووقت شروق الشمس وغروبها من سنة إلى أخرى ومن شهر إلى آخر. وقد عمدت سائر هذه المجتمعات إلى وسائل مختلفة للإعلان عن ذلك؛ ففي القرى والبلدات الصغيرة يعتمد السكان على الأذان من المسجد. فحالما يسمعون الأذان لصلاة المغرب «الله أكبر، الله أكبر»، يدركون أن موعد الإفطار قد حلَّ. ويتولى المؤذن أيضًا مهمة إيقاظهم من النوم استعدادًا للسحور ثم الإمساك بالنداء المباشر. «سحور! سحور يرحمكم الله».

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان