القبانجي: داعش هو تطبيق للفكر الظلامي الوهابي التكفيري

25 يوليو، 2015
36

 




النجف الأشرف-المكتب الإعلامي

 

قال إمام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي ان استذكار فاجعة هدم القبور هو استذكار النواة التأسيسية للمنهج التكفيري الذي بدأته الوهابية في هذا العصر .

حيث تطور الأمر من اعتبار البناء على القبور بدعة الى تكفير زيارة قبور الأولياء والصالحين واستباحة دماء الزائرين وذراريهم ونسائهم.

جاء ذلك لدى مشاركته في فعاليات مؤتمر الإمام الباقر(ع) السنوي الأول الذي عقد برعاية العتبة العباسية المقدسة في كربلاء.

الى ذلك بين سماحته ان ما نشهده اليوم من ممارسات إجرامية على يد داعش إنما هو امتداد للفكر الظلامي الوهابي التكفيري بل هو نفسه وتطبيقات على أرض مختلفة.

من ناحية أخرى أشاد بتطور الوعي والارادة لدى الشعوب الإسلامية وبخاصة لدى شيعة اهل البيت في مواجهة المد التكفيري وهو ما قاله تعالى (يريدون ليطفئوا نور الله أفواههم والله متم نوره..)

 

حيث نشهد نور اهل البيت(ع) وأفكارهم يمتد ويشع عالميا وبسرعة عالية.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان