امام جمعة النجف الاشرف يحذر من استغلال التظاهرات الجماهيرية سياسيا

31 يوليو، 2015
52

 





النجف الأشرف-المكتب الإعلامي

 

حذر إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي من استغلال التظاهرات سياسيا وإندساس عناصر لها مئارب واهداف سياسية.

 

 

وأشاد القبانجي بالتقدم الأمني الذي تحققه القوات الأمنية والحشد الشعبي الانتصارات لتحرير الرمادي جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف, مؤكدا أن داعش تشهد ضعفا وهزيمة وانشقاقات داخل صفوفها.

 

مبيناً ان العراق لا يعول على المجتمع الدولي في محاربة هذه العصابات وإنما على القوات الأمنية وابناء الحشد الشعبي هم من صنعوا النصر الحقيقي.

من جانب آخر اعتبر سماحته نقل الصلاحيات الوزارية الى المحافظات حق دستوري وخدمة للمواطن وهي في سياق بناء القدرات وتنمية الطاقات.

وفي شأن منفصل أكد سماحته أن المظاهرات حق مشروع وتعبير عن الرأي مؤكدا أن أزمة الكهرباء هي أزمة حقيقية لا يمكن السكوت عليها.

الى ذلك حذر سماحته من استغلال المظاهرات بسبب الأزمة الخدمية والكهرباء سياسيا محذرا من اندساس عناصر لها مئارب تهدف لإسقاط التجربة العراقية ونقل صورة ان العراق غير مستقر. كاشفا عن مشروع تقوده جهات لإظهار تجربتنا بأنها فاشلة.

من جهة أخرى ثمن سماحته حملة حيدر الكرار التي أقيمت تحت شعار النظافة من الإيمان لتنظيف النجف الأشرف وإنقاذها من كارثة بيئية كادت أن تجهز على أبناء المحافظة. مقدما الشكر لكافة الوزارات والمديريات التي تعاونت وعملت في هذه الحملة.

فيما شدد على ضرورة المعونة المتبادلة بين الاهالي والبلدية.

داعيا الى وضع خطة وغرفة عمليات للمستقبل من أجل الحفاظ على نظافة المحافظة.

محملا الحكومة المحلية مسؤولية نظافة هذه المحافظة المقدسة.

وحول سلسلة مناقشاته لحديث شيخ الأزهر حول نظرية الإمامة. ناقش سماحته حديث الشيخ أحمد الطيب (ان الشيعة خلطوا بين الإمامة الفكرية والإمامة السياسية لأهل البيت، وأن الإمامة السياسية لأهل البيت هي من إضافات الشيعة).

وهنا دعا سماحته شيخ الأزهر لمراجعة النصوص والاحاديث النبوية المتفق عليها بين الجميع والتي تقر بالإمامة السياسية لأهل البيت(ع)، حيث قال الرسول(ص) في حديث المنزلة(يا على انت مني بمنزلة هارون،من موسى إلا أنه لا نبي بعدي) مبينا أن هارون كان خليفة موسى وكان يمثل الإمامة الفكرية والسياسية لموسى(ع).

مضيفا: وحديث الدار المجتمع عليه عند الشيعة والسنة عندما قال الرسول (ص) مخاطبا علي(ع) (هذا اخي ووارثي ووصي وخليفتي من بعدي) مؤكدا أن هنا أشار الرسول الى الخلافة الفكرية والسياسية لعلي(ع).

وتابع: حديث الغدير حين قال الرسول(ص) من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم والي من والاه وعادي من عاداه) متسائلا: لماذا احتشد المسلمون لمبايعة علي(ع) فهل هذه أمامة فكرية ام فكرية وسياسية؟

وقول الرسول(ص) (الحق يدور مع علي حيثما دار) مؤكدا أن هذا الحديث المتفق عليه دليل على بطلان خلافة غيره.

 

سماحته خاطب شيخ الأزهر قائلا: ليتكم أخذتم الإمامة الفكرية من اهل البيت(ع).

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان