الموسوي " الحشد الشعبي استطاع أن يكسر شوكة داعش ويخيب آمال الدول الداعمة له"

31 يوليو، 2015
26

 

 

اكد رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي أن الحشد الشعبي استطاع أن يكسر شوكة داعش ويخيب آمال الدول الداعمة له, مشيراً الى ان هؤلاء الشباب في الحقيقة هم نواة حقيقية لأنصار الإمام المهدي(عج) الذي سينطلق من العراق لنشر العدل في العالم .

 

وقال الموسوي خلال حضوره تخرج فوج المرجعية الدينية في مدينة الرارنجية في محافظة بابل ” أن البلاء الذي ينزل في المجتمعات والأفراد يحمل ما يحمل من الآم ومصائب ألا انه يتضمن أيضا امتحانا واختبارا لتمحيص المعادن وتدريب النفوس والرقي بالمعنويات لان ما يجري في العراق فصول من الامتحانات العسيرة لم يكد هذا الشعب المظلوم أن يتنفس الصعداء بانتهاء فترة حكم اسود بعثي صدامي ألا وبدأت مرحلة جديدة من المعاناة تحت ظل الاحتلال وبدأت حركات الإرهاب الممولة من البلاد المحيطة بنا تعصف بهذا الشعب القتل والمفخخات فصل شديد القسوة حتى وصلنا إلى الفصل الأخير وهو فصل داعش المدعومة من القوى العالمية والدولية لتمزيق العراق وتمزيق وحدة الناس وانتهاك حرماته اشد حلقة من تلك الحلقات هي هذه الحلقة الأخيرة “

 

مضيفا “أن داعش هدد البلد بالتمزق إذ استطاعوا أن يأخذوا في اقل من شهر ثلث هذا البلد وأن هذا الامتحان العسير استطاع شعبنا العراقي الممتحن المظلوم بقيادته الدينية المتمثلة بالمرجعية العليا أن يخرج منه بنجاح فقد حول هذا البلاء إلى فرصة للتكامل وفرصة لبناء شبابه وبناء قواته وكان ينظر إلى البعيد “ , مؤكداً أن داعش فقاعة من فقاعات الظلام والفساد في الأرض وستنتهي قريبا “.

 

 

كما أكد الموسوي أن ما يجري من امتحان شديد في الواقع لا يقصد فيه داعش فقط كل منكم يتقرب إلى الله تعالى بطاعة المرجعية العليا والحضور في هذه المعسكرات والتدريب والتزود بفنون القتال على أحسن وجه ذلك للسير قدما للمحافظة على العراق وانتم من ينفع الناس بفضل وقفتكم البطولية نعيش بأمان في هذه المناطق .

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان