السيد مقتدى الصدر يصدر بياناً حول التظاهرات في عدد من المدن العراقية للمطالبة بتحسين الكهرباء

1 أغسطس، 2015
36

 

 

النجف الاشرف / عدي العذاري

صدر بيان عن السيد مقتدى الصدر حول التظاهرات التي خرجت في عدد من المدن العراقية للمطالبة بتحسين الكهرباء .

 

وقال الصدر نقلا عن البيان إن ” أي اعتداء على أي مواطن عراقي منادٍ بحقوقه بتظاهرات  – سلمية –  ولاسيما بالتظاهر للمطالبة بالحق المسلوب (الكهرباء) هو اعتداء علينا وعلى العراق أجمع”.

 

 وبين الصدر ان ” موقفنا واضح  وهو “اننا مع الشعوب المظلومة”. مؤيدا المطالبين بالحقوق المشروعة بصورة سلمية وشرعية والمبتعدين عن العنف والتسييس والميولات الحزبية، محذرا في الوقت ذاته بعض الجهات الحزبية والحكومية من محاولة تجيير التظاهرات العفوية والشعبية لصالحها”.

 

 وتابع البيان ” ونحن إذ نقف في سوح الجهاد ضدّ المحتل وضدّ شذاذ الآفاق  فإننا لم ولن ننساكم أيها المتظاهرون الأبطال فانتم في سوح الجهاد لتطالبوا بحقوقكم وحقوقنا ونحن معكم معكم لا مع عدوكم فسيروا وعين الله ترعاكم”.

 

 ودعا سماحته الى تحسين وضع الكهرباء في البلد داعيا الى وضع خطة فاعلة وسريعة لتحسين وضع الكهرباء المتردي وخصوصا في المناطق التي يصل فيها عدد ساعات القطع الى اكثر من خمسة عشر ساعة في اليوم”.

 

 وشدد سماحته على السعي الفاعل من اجل التغلب على ازمة الكهرباء من خلال تعاون الجهات الشعبية مع الجهات الحكومية بتنظيم الصرف وتحديد التسعيرة ودعم المولدات العامة والخاصة وما الى ذلك من أمور مبينا  انه لو تم التعاون عليها وعدم التعدي عليها من قبل بعض الدور والمحلات التجارية لكان هناك تحسن واضح.

 

كما طالب الصدر بسن قانون يخص كل  ذلك داعيا الموطنين الى الاستمرار في التظاهرات واخذ الحيطة والحذر من مستغليها قائلا: ولتستمروا بمظاهراتكم لكن الحذر كل الحذر من استغلالها من بعض الأطراف الحكومية اولاً ومن بعض المتعاطفين مع شذاذ الآفاق لكي يجعلوا من المناطق الآمنة مرتعاً لهم فعلى الجهات الأمنية الالتفات الى ذلك وأخذ الحيطة والحذر الشديدين.

 

 

وختم سماحته البيان بالدعاء للعراق والعراقيين قائلا: آخر دعوانا ان احفظ كل متظاهر واحفظ العراق والعراقيين من كل سوء واجعل لهم من أمرهم فرجاً ومخرجاً. 


استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان