روسيا تسيطر على آخر معقل للأوكران في لوهانسك

1 يونيو، 2022
430

أفادت مصادر أوكرانية بأن القوات الروسية تسيطر الآن على معظم مدينة سيفيرودونتسك التي تعتبر هدفا رئيسيا للجيش الروسي وآخر معقل تحت السيطرة الأوكرانية في منطقة لوهانسك.

وكشف سيرغي غايداي حاكم إقليم لوهانسك الأوكراني، الثلاثاء (31 أيار/مايو 2022)، إن القوات الروسية تسيطر الآن على معظم مدينة سيفيرودونتسك بشرق البلاد لكنها لم تطوقها. وأضاف في منشور على الإنترنت إن القصف الروسي جعل من المستحيل إيصال الإمدادات الإنسانية أو إجلاء الناس.

على صعيد متصل، قصفت القوات الروسية خزانا يحتوي على حمض النيتريك في مصنع للمواد الكيميائية في سيفيرودونتسك، كما أعلن غايداي، داعيا السكان إلى البقاء في الملاجئ. وأوضح غايداي على تلغرام أن غارة جوية نفّذتها القوات الروسية “أصابت خزانا يحتوي على حمض النيتريك في مصنع للمواد الكيميائية. … حمض النيتريك خطير إذا استنشق أو ابتلع أو لامس الجلد”.

ودعا سكان المدينة التي تشهد معارك ضارية منذ أيام، إلى “تجهيز أقنعة واقية للوجه مشربة بمحلول الصودا”. وأشارت السلطات الانفصالية الموالية لموسكو، إلى أن الخزان “انفجر” في منطقة تسيطر عليها القوات الأوكرانية. وقال روديون ميرونشيك ممثل “جمهورية لوهانسك الشعبية” المعلنة من جانب واحد والموالية لروسيا، عبر تلغرام، “في مصنع آزوت، فجرت حاوية تحتوي على مواد كيميائية. مبدئيا، إنها حمض النيتريك”.

من جانب آخر، حددت أوكرانيا “بضعة آلاف” جرائم حرب محتملة في منطقة دونباس شرق البلاد حيث تكثف القوات الروسية هجومها، على ما أعلنت المدعية العامة الأوكرانية إيرينا فينديديكتوفا. وأوضحت المدعية العامة في مؤتمر صحافي في لاهاي حيث التقت نظراء دوليين لها “بالطبع باشرنا بضعة آلاف من القضايا تتعلق بمشاهداتنا في دونباس”.

وقالت “عندما نتحدث عن جرائم حرب فالأمر يتعلق بنقل محتمل للأشخاص. لقد فتحنا عدة ملفات حول احتمال نقل أطفال وبالغين إلى أجزاء مختلفة من روسيا الاتحادية”. وأضافت “ثم يمكننا بالطبع التحدث عن التعذيب وقتل المدنيين وتدمير المنشآت المدنية”.

وقالت فينيديكتوفا خلال مؤتمر صحافي في مقر الوكالة القضائية الأوروبية يوروجست إن السلطات الأوكرانية لم تتمكن من الوصول إلى المناطق التي تسيطر عليها روسيا في دونباس، لكنها تجري مقابلات مع أفراد تم إجلاؤهم وأسرى حرب. وأضافت أن أوكرانيا رصدت 15 ألف ملف لجرائم حرب في أنحاء البلاد منذ الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير.

وقالت المدعية العامة إن أوكرانيا حددت 600 مشتبه بهم بارتكاب جريمة العدوان “الأساسية” بينهم “مسؤولون عسكريون وسياسيون كبار وعملاء الدعاية في روسيا الاتحادية”. وأضافت أنه تم التعرف على ما يقارب 80 مشتبها بهم لارتكابهم جرائم حرب مزعومة وقعت بالفعل على الأراضي الأوكرانية.

WD

التصنيفات : عسكرية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان