المرجع الخالصي يدعو إلى تجمع الشعب والمطالبة بحقوقه في ظل قيادة إسلامية وطنية تتبنى الشورى للخروج من الانسداد الحالي

4 يونيو، 2022
212

أشار المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) في اول جمعة من هذا الشهر خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة بتاريخ 3 ذي القعدة الحرام 1443هـ الموافق لـ 3 حزيران 2022م، إلى أن هذه الجمعة هي بداية مسيرة الناس إلى الحج الأكبر من صلاة الجمعة التي هي حج المساكين لتعيد الامة مرة أخرى إلى وعيها مؤكدة على وحدتها في ظل رسالتها المقدسة، انها امة واحدة وليست امة ممزقة وشيّعاً متباعدة وطرائق قدداً تقف بكل قوتها إلتزاماً بدينها ودفاعاً عن رسالتها وحقوق أبنائها وصوناً لكرامة الإنسان والإنسانية الذي كرمه الله تعالى وفضله على كثير من خلقه تفضيلاً ودعاه إلى طاعته للفوز بجنته ورضوانه.

وأكد سماحته قائلاً: لن تخرج بلادنا وشعبنا وعموم امتنا من ازمة الانسداد والضياع، فهم المسؤولون عن ذلك باتباعهم غير هدي الله ودلائل الحق (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ) الصف:5، حيث تركوا هدي رسالة الايمان وبحثوا عن الحلول في ظل مشروع الاحتلال المعادي للامة وللإنسانية، فعلى شعبنا ان يتجمع ويتوحد ويتبنى المطالبة بحقوقها بالقوة والوعي والايمان في ظل قيادة إسلامية وطنية واحدة، صادقة وقوية، تتبنى الشورى كما امرها الله ورسوله، لكي تخرج من هذا المأزق الخطير الذي يكاد ان يدمر ما بقي من دولتنا وقدراتنا، ولكن الحق ينتصر في النهاية، والله يحفظ الامة ودينها والعراق وأهله.

التصنيفات : دينية واسلامية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان